مجلس لحماية الطفل في البيئة المدرسية

شكّلت وزارة التربية والتعليم مجلس حماية الطفل في البيئة المدرسية برئاسة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة وعضوية 24 عضواً من 18 جهة حكومية ومحلية وجمعيات النفع العام.

ويهدف المجلس إلى تطوير ومتابعة تنفيذ سياسة حماية الطفل في المؤسسات التعليمية والمساهمة في تحقيق المساندة المجتمعية لدعم برامج حماية الطفل في البيئة المدرسية الآمنة واقتراح خطط التطوير المهني والتدريب للعاملين في المؤسسات التعليمية في مجال حماية الطفل وكذلك المساهمة في تنفيذ برامج تدريبية لأخصائي حماية الطفل وجميع العاملين في المؤسسات التعليمية في مجال حماية الطفل فضلاً عن المشاركة في الحملات التوعوية الموجهة للمجتمع في مجال حماية الطفل والعمل على تعزيز الشراكة في تقديم جميع الخدمات الداعمة في مجال حماية الطفل على المستوى الوطني.

وقالت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي إن تشكيل مجلس حماية الطفل في البيئة المدرسية جاء ليحقق شراكة فاعلة وتكاملية مع أكثر الجهات الحكومية المعنية بهذا الخصوص على اعتبار أن حماية الأطفال تتطلب تعاوناً كبيراً بين مختلف المؤسسات وأفراد المجتمع، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تأتي استكمالاً لجهود كبيرة تبذلها وزارة التربية والتعليم في هذا الشأن والتي كان آخرها إنشاء وحدة حماية الأطفال في الوزارة ورفدها بكوادر بشرية مؤهلة للقيام بالمهمات المنوطة بها.

وأضافت أن تشكيل المجلس يأتي في إطار سعي الوزارة الرامي إلى حشد جهود الجهات الحكومية ذات الصلة لتكريس بيئة مدرسية صحية وآمنة للطلبة تواكب أحدث المعايير العالمية بهذا الخصوص. وأوضحت أن المجلس يضم مؤسسات وطنية لها باع طويل في رعاية وحماية الأطفال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات