18 ألف مشارك بأسبوع العلاقات الاجتماعية لـ«التربية»

بلغ عدد المشاركين في أسبوع العلاقات الاجتماعية الناجحة الذي أطلقته وزارة التربية والتعليم 18000 مشارك.

وقالت خولة الحوسني مدير إدارة التدريب والتنمية المهنية في الوزارة: تم تصميم البرنامج التدريبي وورش السبت الأسبوعية تحت عنوان «العلاقات الاجتماعية» بمشاركة خبراء ومستشارين لتزويدهم بمعارف وخبرات ومهارات النجاح على المستوى الشخصي والاجتماعي، على أن يتم في كل أسبوع تطوير محتوى الورش التدريبية ومراجعتها.

وتابعت: يتم التركيز على إكساب المشاركين المهارات المستهدفة من برنامج ورش السبت من خلال التركيز على ممارسة الأدوات الإدارية ذات العلاقة بمجال إدارة وتفعيل الذات وتطوير المهارات الشخصية للمشاركين، وتسعى لتزويدهم بأدوات إدارية فعالة تساهم في نجاحهم في إجراء عمليات التخطيط الشخصي وإدارة وتفعيل ذواتهم بما يحقق رؤيتهم ورسالتهم وأهدافهم في الحياة الوصول للنجاح على الصعيد الشخصي والمهني.

وتناولت ورش أسبوع أشكال العلاقات والتفاعلات الاجتماعية، والفرق ما بين مفهوم العلاقات الاجتماعية والتفاعل الاجتماعي وأشكال العلاقات الاجتماعية والتميز بينهما، وكيفية توظيف الأساليب والطرق لتعزيز التفاعل الاجتماعي.

ورشة

أما ورشة المسؤولية الاجتماعية فقد تعرف المشاركون فيها على مفهوم وأنماط وعناصر المسؤولية الاجتماعية وتطورها ومراحل تنفيذ وتطبيق المسؤولية الاجتماعية، بالإضافة لواجبات المؤسسات تجاه عملائها، وتقدير دورها في تنمية المجتمع وأشكال تطبيق المسؤولية الاجتماعية في المؤسسات. وركزت ورشة التفكير الإيجابي الاجتماعي على أهمية التفكير الإيجابي لدى الفرد والمجتمع وأهمية تنمية التفكير الإيجابي على النفس ولدى الآخرين وكيفية تنمية قدرات المشاركين على استخدام التفكير الإيجابي لإيجاد حلول تخدم المجتمع. ومن جهة أخرى اختتمت الوزارة برنامج برزة رمضان 2020 الذي حقق حضوراً متميزاً ولاقى إقبالاً من المشاركين على مدى الأيام الثلاثة الماضية في مختلف الورش التدريبية المتنوعة.

حرص

وتحرص وزارة التربية والتعليم على استمرارية إطلاق المبادرات المجتمعية الهادفة التي تسعي إلى نشر الوعي بين أفراد المجتمع وتشجيعهم على التعايش مع مختلف المجالات الحياتية، والاستفادة من فترة التباعد الاجتماعي بالشكل الأمثل.

وعقد برزة رمضان، عده ورش منها ورشة صناعة الأفلام المتحركة، وتناولت الصور والرسومات ثنائية وثلاثية الأبعاد، وكيفية إعداد وتحريك الشخصيات الكرتونية والمؤثرات الصوتية والمرئية والإضاءة وإضافة تفاصيل الأسطح والألوان للمجسمات، كما تدرب المشاركون على إنتاج فيديوهات الرسوم المتحركة، وكيفية إدارة مشاريع الرسوم المتحركة.

فيما تناولت ورشة مسعف العائلة محور الوقاية من الأخطار بالمنازل (مثلث الإصابة) وإجراءات الطوارئ وفحص المؤشرات الحيوية والإصابات المنزلية الحروق والجروح والصدمة والاختناق ونوبات السكر وانخفاض ضغط الدم وتوقف القلب المفاجئ (الإنعاش القلبي الرئوي).

ومن الورش التي لاقت حضوراً لافتاً ورشة قهوة خاصة في المنزل، إذ بينت أنواع مختلفة من القهوة وحبوب القهوة وطرق إعداد القهوة اليدوية، وكيفية عرضها والمعدات اللازمة وتفصيل كل منها وأنواع ماكينات القهوة لصنع الإسبريسو.

وأسدل الستار في اليوم الأخير من برزة رمضان بورشة الرفاه النفسي للأطفال، وتناولت كيفية الحفاظ على الأطفال نشطين وصحيين، موضحة أهمية الحديث مع الأبناء كما قدمت الورشة آلية تطوير استراتيجيات المواجهة، دور المعلم واستراتيجيات التأقلم واليقظة الذهنية للأطفال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات