إعادة طالبة بريطانية إلى أسرتها في أبوظبي

باقة ورود في انتظار إيلده أشتون | وام

أعربت الطالبة البريطانية إيلده أشتون المقيمة في الدولة عن شكرها وامتنانها لدولة الإمارات العربية المتحدة على مساعدتها للعودة إلى أبوظبي، بعد أن علقت في بريطانيا لأكثر من شهر، ليلتئم شملها مع والدتها المقيمة في العاصمة أبوظبي.

ولدى عودتها إلى أبوظبي قادمة من لندن، قالت الطالبة إيلده «ولدت في دولة الإمارات، وهي بلدي ومن الجيد أن أعود إلى الوطن.. ليس هناك من كلمات تعبر بما فيه الكفاية عن شكري وامتناني لحكومة الإمارات على تسهيل عودتي إلى الدولة، لكي أكون بجوار والدتي وأهلي وأصدقائي».

من جانبها قالت كريستينا أشتون والدة الطالبة إنها سعيدة بعودة ابنتها إليها، معربة عن شكرها وامتنانها لقيادة الدولة الرشيدة على تسهيل عودة ابنتها البالغة من العمر 19 عاماً، والمولودة في الإمارات إلى أحضانها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات