خلال ندوة إلكترونية عن بُعد برعاية «اتحاد الجامعات العربية»

«حمدان الذكية» تنقل فلسفتها التعليمية للأكاديميين العرب

في دفعة قوية باتجاه نقل وتعميم تجربتها السبّاقة في إرساء دعائم التعليم الذكي، استضافت جامعة حمدان بن محمد الذكية ندوة إلكترونية باللغة العربية تحت مظلة وبرعاية «اتحاد الجامعات العربية» (AARU)، مستعرضةً إمكاناتها التكنولوجية وخبراتها التراكمية وفلسفتها التعليمية القائمة على التكنولوجيا والابتكار والإبداع والبحث العلمي التي تمثل دفعة قوية لمسيرة النهوض بالمنظومة التعليمية وفق متطلبات المستقبل، تماشياً مع توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة. وشكلت الندوة منصة استراتيجية لتعريف هيئات التدريس بالجامعات العربية الأعضاء بـ «اتحاد الجامعات العربية» على ملامح التجربة السبّاقة التي تقودها الجامعة لترسيخ ثقافة التعليم الذكي والتعلم عن بعد، باعتبارها أداة فاعلة للاستثمار في الشباب ليكونوا قادة المستقبل.

وحملت الندوة عنوان «تطبيقات التعليم الذكي في جامعة حمدان بن محمد الذكية»، بمشاركة أكثر من 500 شخص من المجتمع الأكاديمي في العالم العربي، وعلى رأسهم الأستاذ الدكتور عمرو سلامة، الأمين العام لـ «اتحاد الجامعات العربية».

وثمّن المشاركون الدور المحوري لـ «جامعة حمدان بن محمد الذكية» باعتبارها النواة الأولى والمنارة الرائدة للتعليم الذكي في العالم العربي، وسط إشادة واسعة بمبادراتها النوعية التي تستهدف توحيد وتوجيه الجهود نحو رفد الجامعات بالأدوات اللازمة لتبني نهج التعليم الذكي ومواكبة التغيرات المتسارعة في مجال التعليم العالي، لا سيما في ظل التحديات الراهنة. وأكّد المشاركون ثقتهم بـ «اتحاد الجامعات العربية» الذي يقود عجلة تبنّي ودعم الأفكار الابتكارية في العالم العربي، استناداً إلى استراتيجيته الطموحة في تقديم أرقى الخدمات النوعية للارتقاء بجودة وكفاءة التعليم العالي في المنطقة العربية، وفتح آفاق جديدة أمام الباحثين العرب ليكونوا مساهمين بارزين في الحراك البحثي العالمي.

شكر

وفي كلمته الترحيبية، توجّه الدكتور عمرو سلامة، الأمين العام لـ «اتحاد الجامعات العربية»، بالشكر إلى «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، مثمّناً نجاحها المستمر في خلق بيئة محفزة لبناء مهارات الإبداع والابتكار والمشاركة المجتمعية وتنمية الثقافة الفكرية وتوطيد التواصل الفعال بين عناصر العملية التعليمية.

اعتزاز

ومن جهته، أعرب الدكتور منصور العور، رئيس «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، عن اعتزاز الجامعة بالانتماء لـ «اتحاد الجامعات العربية»، مشيداً بدوره المحوري في توثيق أواصر العمل العربي المشترك بين مختلف المؤسسات الأكاديمية المنضوية تحت مظلته، وتعزيز جهود مؤسسات التعليم العالي للتغلب على التحديات التي تواجه واقع التعليم في العالم العربي، والارتقاء بجودة التعليم العالي. وثمّن العور المساهمات الكبيرة التي تقدمها المؤسسات العريقة المنضوية تحت لواء الاتحاد، من خلال دورها البارز في دعم وتنسيق جهود الجامعات العربية لتطوير المسيرة التعليمية والحفاظ على الحضور القوي للغة العربية بين الأوساط الأكاديمية وتعزيز الابتكار والبحث والتطوير، باعتبارها روافد مهمة من روافد التنمية الشاملة والمستدامة.

جدول أعمال

ويجدر الذكر بأنّ جدول أعمال الندوة الإلكترونية انطلق بكلمة الأستاذ الدكتور عمرو عزت سلامة، الأمين العام لـ «اتحاد الجامعات العربية»، تلتها مناقشات معمّقة بإشراف الدكتور مصطفى حسن، نائب رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية للتعاون الدولي. واستمع أعضاء هيئة التدريس بالجامعات العربية إلى عرض تقديم تناول أبرز عوامل نجاح التعليم الذكي وكيفية تطبيقها في الجامعات دون الحاجة إلى أنظمة إلكترونية معقدة، مع استعراض تجربة جامعة حمدان بن محمد الذكية كقصة نجاح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات