احتفلت مع الجامعة عن بُعد بحصولها على الماجستير

سكينة البلوشي.. امتياز في علوم المناخ والفضاء من ميشيغان الأمريكية

احتفلت الشابة المواطنة سكينة الماس البلوشي، والتي تبلغ من العمر 24 عاماً، وبمشاركة والدها ووالدتها وأختها الصغيرة في منزلها بالعين مساء يوم الجمعة الماضي، بتخرجها من جامعة «ميشيغان» في الولايات المتحدة الأمريكية، وحصولها على ماجستير هندسة علوم المناخ والفضاء تخصص علوم الغلاف الجوي بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف.

ونظمت الجامعة الحفل إلكترونياً «عن بُعد» حضره الخريجون والخريجات مع ذويهم وهم في منازلهم وباختلاف بلدانهم، حيث كانت سكينة عادت في مارس الماضي بسبب انتشار فيروس «كورونا».

فرحة

وبمشاعر تختلجها الفرحة عبرت سكينة عن سعادتها إثر تخرجها بامتياز مع مرتبة الشرف، وقالت لـ«البيان»: «أنا إماراتية سعيدة، فالسعادة في الإمارات ليست شعاراً يرفع، بل هي حقيقة واقعة، كما أنني على يقين تام بأن المرأة الإماراتية تلقى دعماً لا حدود له من القيادة الرشيدة، الأمر الذي يشجعها قدماً لإثبات كفاءتها وتميزها في كل ما تولته من مهام، وأوكل إليها من مسؤوليات، بل وأكدت على حضورها القوي وعطائها الفاعل والمتميز في خدمة وطنها في مختلف مجالات العمل، ولله الحمد لقيت هذا الدعم في مسيرتي العلمية، فبعد تخرجي من مرحلة الثانوية العامة في القسم العلمي من مدرسة الزايدية في العين بنسبة 94 % في عام 2014».

وأضافت: «حصلتُ على بعثة دراسية من مكتب البعثات الدراسية للدراسة في جامعة ولاية أريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية وتخصصت في الأرصاد الجوية والمناخ وتخرجت في عام 2019 بامتياز مع مرتبة الشرف، ولم أتردد بعدها في إكمال مشوار دراستي العلمية بعد حصولي على منحة دراسة الماجستير من مكتب البعثات الدراسية فئة الطلبة المتميزين علمياً، وتخصصت في مجال هندسة المناخ والفضاء في جامعة ميشيغان في أمريكا لأتخرج في غضون عام واحد فقط أيضاً وبفضل الله تعالى بامتياز مع مرتبة الشرف ولي العديد من الشهادات العلمية المعتمدة حول المعلومات الجغرافية وعلوم الغلاف الجوي وأتمنى الحصول على وظيفة مناسبة تناسب خبراتي العلمية في المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، لاسيما وأنني حظيت في عام 2017 بفرصة تدريب في المركز».

جهود

وأضافت: «تم إجلاء جميع الطلبة والطالبات لاسيما مواطني ومواطنات الإمارات في شهر مارس الماضي، وكنت فعلياً على مشارف التخرج، وسعدت جداً حينما تواصلت معنا الجامعة لتعلمنا بتنظيم حفل التخرج إلكترونياً يوم الجمعة الماضي، ووجدت نفسي أسرع لأرتدي ثوب التخرج وأجلس أمام شاشة الحاسب الآلي ومعي والدي ووالدتي وأختي الصغيرة وهم يشاركونني فرحة تخرجي ويباركون لي».

وأكدت البلوشي على أنها شابة مواطنة تعشق روح التحدي في الحياة، إذ إنها تأمل أيضاً بإكمال مشوارها العلمي والبدء في مسيرة الدكتوراه وتحديداً في مجال الغلاف الجوي والمناخ، وبل أن تكون عالمة إماراتية في مجال الغلاف الجوي والمناخ وستجتهد في هذه الفترة على أن تحظى بفرصة عمل، وأن تكون لها ابتكارات استثنائية في مجال تخصصها العلمي.

ونوهت البلوشي بأن الإماراتية حظيت ولا تزال بدعم كبيرة من القيادة الرشيدة، ووصلت إلى أعلى المستويات العالية من القدرات العلمية والأكاديمية، وحققت نجاحاً باهراً في مجالات التطور التقني والتكنولوجي، كما أن دولة الإمارات اليوم تنمو عمرانياً وتنهض تنموياً وعلمياً لتكون مستقبلاً أكثر نهوضاً وغداً أكثر إشراقاً برعاية القيادة الرشيدة.

ووجهت البلوشي أسمى معاني العرفان والتقدير إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، التي تدعم المرأة الإماراتية الطموحة القادرة على إثبات ذواتها في المهام الصعبة.

 وتجدر الإشارة إلى أن جميع متابعي الشابة العشرينية عبر حسابها على «تويتر» حرصوا على تقديم التهاني لها على إثر نجاحها وتخرجها، متمنين لها دوام الارتقاء والنجاح، ومشجعين لها في الوقت ذاته على مواصلة دراستها العلمية والحصول على درجة الدكتوراه.

كلمات دالة:
  • سكينة البلوشي،
  • المناخ والفضاء،
  • ماجستير،
  • ميشيغان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات