طالبة بجامعة نيويورك أبوظبي تحظى بمنحة " فولبرايت" لتدريس اللغة الإنجليزية

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن حصول الطالبة  سوزان غارسيا من دفعة عام 2020 على منحة "فولبرايت" لتدريس اللغة الإنجليزية، حيث سيقدم برنامج " فولبرايت" الدعم اللازم لغارسيا للانتقال إلى كوريا الجنوبية في عام 2021 لتدريس اللغة الإنجليزية.

وأشارت الجامعة إلى أن غارسيا ولدت في نيويورك، وتخصصت في دراسات مفترق الطرق العربية، ودرست العلوم السياسية كتخصص ثانوي.

وأسست جمعية الشؤون الدولية في جامعة نيويورك أبوظبي، وهي رائدة في برنامج "سترايف" (STRIVE)، وهو برنامج طلابي يعمل مع أفراد المجتمع المحلي في أبوظبي لتحسين مهارات المحادثة باللغة الإنجليزية. 

وتطوعت غارسيا أيضًا كمدرسة للغة الإنجليزية لطلبة المدارس الثانوية المهاجرين لمدة عام، وذلك خلال مشاركتها في إحدى برامج الدراسة الخارجية لجامعة نيويورك أبوظبي. كما أطلقت غارسيا أيضاً منصة "ذا سينتم كوليكتيف" (The CentAm Collective)، وهي منصة تهدف لبناء مجتمع دولي للمغتربين من أمريكا الوسطى، إلى جانب عمل غارسيا كمضيف مشارك في برنامج البث الصوتي "أصوات أمريكا الوسطى".

ومن جانبها قالت غارسيا: "لطالما أردت معرفة المزيد عن كوريا الجنوبية، وذلك منذ لقائي بزميلتي خلال عامي الدراسي الأول في جامعة نيويورك أبوظبي، والتي أصبحت الآن واحدة من أعز أصدقائي، حيث قدمت لي الطعام الكوري الجنوبي، وأخبرتني قصصًا عن العطلات في كوريا الجنوبية، وساعدتني في دراسة اللغة الكورية".

وأضافت غارسيا: "أتطلع إلى متابعة شغفي بمعرفة المزيد عن هذا الجزء من العالم، إلى جانب استكمال تجربتي وخبرتي الكبيرة التي اكتسبتها من جامعة نيويورك أبوظبي، وتهيئة نفسي لمتابعة العمل في السياسة الدولية. متحمسة جداً للانتقال إلى كوريا الجنوبية بدعم من برنامج (فولبرايت)، الذي سيوفر لي الإقامة المنزلية والتدريب اللغوي المكثف".
 
والجدير بالذكر أن منحة "فولبرايت" لتدريس اللغة الإنجليزية هي جزء من برنامج "فولبرايت"، وهو برنامج التبادل التعليمي الدولي الرائد الذي ترعاه حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يهدف إلى بناء روابط دائمة بين مجتمع الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأخرى. 

ويقدم برامج "فولبرايت" لتدريس اللغة الإنجليزية فصولاً دراسية في عدد من الدول بهدف مساعدة مدرسي اللغة الإنجليزية المحليين، والعمل كسفراء ثقافيين للولايات المتحدة الأمريكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات