"الشارقة للإعلام" والجامعة القاسمية توقعان إلكترونياً مذكرة تفاهم لتعزيز التدريب الإعلامي

وقعت مدينة الشارقة للإعلام (شمس) مذكرة تفاهم إلكترونية مع الجامعة القاسمية في الشارقة، بهدف تعزيز الروابط المشتركة بين الطرفين في مجال التدريب بالاتصال والإعلام ومهارات التحرير الصحفي والتلفزيوني.

جاء توقيع المذكرة عبر الاتصال الرقمي والربط بين الطرفين من خلال تطبيق ذكي، حرصا على سلامة الطرفين، وتماشياً والتوجيهات العامة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقع المذكرة إلكترونياً الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، والدكتور رشاد محمد سالم مدير الجامعة القاسمية في الشارقة.

حرص
أكد الدكتور خالد عمر المدفع رئيس (شمس)، على أن المدينة تحرص منذ تأسيسها على انتهاج خطط واستراتيجيات مدروسة في دعم المواهب الشابة وصقل المهارات، ودعمها من خلال توفير دورات تدريبية متنوعة وورش عمل إبداعية ومهنية وفنية، للأخذ بيدهم نحو مستويات أعلى من الاحترافية والتخصصية بشكل مبتكر وجديد. 

وأوضح المدفع أن (شمس) ستحرص على تقديم كافة الخبرات العملية والفنية التي تمتلكها في مجالات التدريب والإعلام والاستشارات الفنية لخدمة الطلبة، بالتعاون مع عدد من المدربين المعتمدين ذوي الخبرات الطويلة.

اهمية
من جانبه أكد الدكتور رشاد محمد سالم، مدير الجامعة القاسمية في الشارقة، على أهمية مذكرة التفاهم في إطار ما تتولاه مدينة الشارقة للإعلام (شمس) من أدوار في دعم وتطوير وتنمية المجالات الإعلامية، وجهودها في التنمية بشكل متكامل في إمارة الشارقة، موضحاً أن الاتفاقية من شأنها أن تعزز العمل المشترك بين الجامعة ومدينة الشارقة للإعلام (شمس) بما يخدم بنودها في إثراء جوانب التدريب الطلابي وإعداد الأبحاث والدراسات والاستشارات الإعلامية.

وأشار مدير الجامعة القاسمية إلى أن التعاون البحثي والعلمي هو من أهم الجوانب التي تسعى إليها الجامعة القاسمية لتقديم خبراتها في هذا المجال باعتبارها صرحا علميا رائدا في الإمارة.

وأضاف أن هذه المذكرة تخدم الأهداف الاستراتيجية للجامعة والتي تقضي بعقد شراكات مع المؤسسات الكبرى والتي تعمل على تطوير مستوى الأداء ولترسيخ فكر الشراكة ودورها المهم في العمل المؤسسي، وتأتي تعزيزاً لجهود الجامعة الرامية إلى دعم وتنشيط أهداف الطرفين وخاصة في الأمور المتعلقة بالتنمية والتدريب الطلابي في مجالات الدراسات الإعلامية والعلاقات العامة وغيرها.

وتنص المذكرة على استقبال المدينة لطلبة كلية الاتصال في الجامعة القاسمية، لتدريبهم على مهارات العمل في مجال الإعلام والاتصال ومهارات التحرير المختلفة، ضمن عدد من الدورات وورش العمل الإعلامية التخصصية، لتعزيز مستوى تأهيلهم وتطوير أدواتهم الخاصة. 

هذا، وستقوم (شمس) بتنويع قنوات استثمار الخبرات مع الجامعة، من خلال الاستفادة من الخبرات الأكاديمية والعملية لأعضاء هيئة التدريس بالكليات، ودمجها في عمليات التخطيط والتصميم وتنفيذ الحملات الإعلامية التوعوية والتنموية، لخدمة المجتمع ومعالجة قضاياه المختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات