كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تنظم حلقات تفاعلية عن «كورونا»

علي المري

أعلنت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، أول مؤسسة أكاديمية بحثية متخصصة في الإدارة الحكومية والسياسات العامة على مستوى الوطن العربي، عن تنظيم سلسلة من الحلقات التفاعلية والمعرفية المباشرة حول تحديات وفرص فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد19-) ابتداء من الغد، وذلك عبر الحساب الرسمي للكلية على تطبيق «انستقرام» للتواصل الاجتماعي (@MBRSGAE).

وتهدف سلسلة الحلقات إلى إجراء نقاشات وحوارات بناءة وهادفة حول تداعيات فيروس «كورونا»، والعمل على إيجاد الحلول العملية للتحديات، التي أفرزها الفيروس على كل الصعد الاجتماعية والاقتصادية، وتأثيره على مختلف القطاعات الحيوية، وتهديده لاستمرارية الأعمال، إلى جانب النظر للإيجابيات والفرص التي توفرها الأزمة، والتفكير بشكل استباقي لتخطي هذه المرحلة والتحديات المترتبة بعد التخلص منها.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: «إن سلسلة الحلقات المباشرة تجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي كرس كل الجهود والموارد لدعم مجتمع الأعمال والمجتمع ككل في ظل الأوضاع الراهنة، كما تعكس التزام الكلية في توفير المعارف والخبرات والأبحاث لخدمة القادة الحكوميين وكل الكوادر، إضافة إلى تطوير تدفق العمل ضمن منظومة المؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة لرسم صورة أوضح وأكثر إيجابية لما بعد مرحلة «كورونا».

وأضاف: «في ظل التحديات الراهنة علينا أن نعمل جميعاً يداً بيد للخروج من هذه المرحلة الصعبة بدروس مستفادة تساعدنا على استكمال مسيرة التنمية المستدامة، وانطلاقاً من ذلك نحرص في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية على توظيف كل الأدوات التي تمكن قادة المستقبل وتؤهلهم لمواجهة التحديات مهما كانت الظروف. وأدعو الجميع للمشاركة ومتابعة سلسلة الحلقات وإفادتنا بآرائهم للمساهمة في حوار بنّاء يخدم مصلحة الجميع».

إجراءات

وتبث الحلقات كل يوم اثنين وأربعاء من الساعة السابعة وحتى السابعة والنصف مساءً حتى 29 أبريل الجاري، ويتضمن البرنامج 6 حلقات، 4 منها باللغة العربية و2 باللغة الإنجليزية، وتشمل مواضيع عدة تتعلق بفيروس «كورونا» (كوفيد-19) وارتباطه بعدد من القطاعات الحكومية والخدمية، والإجراءات التي يجب اتخاذها للتعامل مع تداعياته، إضافة إلى مناقشة سبل مواجهة التحديات وخلق الفرص التطويرية للتأقلم مع المتغيرات المتسارعة.

مواضيع متنوعة

وتتمحور الحلقات التفاعلية حول مواضيع متنوعة تشمل العناوين التالية: «ماذا تعلمنا من كورونا؟»، يلقيها الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي للكلية وتبث غداً، و«الحكومة المرنة: الاستجابة والتعلم في الأزمات»، تلقيها البروفسورة ميلودينا ستيفانز أستاذة إدارة الابتكار في الكلية يوم 15 أبريل الجاري، وأخرى تحت عنوان «اقتصاد ما بعد أزمة كورونا» يلقيها الدكتور عبدالله العوضي، محاضر ومدرب في الكلية يوم 20 أبريل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات