50 ألف مشارك في «اليوم الرياضي عن بعد»

صورة

بلغ عدد المشاركين في «اليوم الرياضي عن بُعد»، الذي نظَّمته وزارة التربية والتعليم خلال يومي الجمعة والسبت من التاسعة صباحاً حتى السابعة مساءً، أكثر من 50 ألف مشارك من مختلف فئات المجتمع: طلبة وأولياء أمور وموظفي الوزارة، دخلوا عبر بوابة اليوم الرياضي، بمشاركة الطلبة من أصحاب الهمم.

وتدرَّب الطلبة وأولياء الأمور على التعامل مع الظروف الراهنة بكل إيجابية، وبرزت أهمية اليوم الرياضي عن بعد في تشجيع الطلبة على تكوين أنماط حياة إيجابية متعددة، وتطوير عادات صحية تتأصل فيهم مستقبلاً.

3 جلسات
وأوضحت خولة الحوسني، مديرة إدارة التدريب والتنمية المهنية في وزارة التربية والتعليم، أن فترات اليوم الرياضي عن بعد عُقدت يومين عبر ثلاث جلسات بث مباشر يومياً، باستخدام برمجية «مايكروسوف تيمز» للتعلم عن بعد.

وأضافت أن الفترة الأولى بدأت من التاسعة حتى الساعة الحادية عشرة صباحاً، وتضمنت رياضات اللياقة البدنية واليوغا والجمانيزيوم، بينما بدأت الفترة الثانية من الساعة الثانية حتى الثالثة مساءً، وتضمنت ألعاب القوى والزومبا.

أما الفترة الثالثة فاستمرت من الخامسة حتى السابعة مساءً، وتضمنت رياضة الجيوجيتسو وكرة القدم ومحاربي اللياقة والمبارزة والتايكوندو.

الرفاه الجسدي
وذكرت أنه تم تفعيل الأفكار الإبداعية خارج المألوف في تحفيز الطلبة وأولياء الأمور إلى ممارسة الرياضة الهادفة، عبر برامج متنوعة لاستغلال فترة البقاء في المنازل، منها اليوم الرياضي عن بُعد.

ويُعدُّ اليوم الرياضي عن بُعد منصة لإشراك أولياء الأمور والمعلمين والموظفين والإداريين في النشاط البدني في المنزل، لتلبية الحاجة إلى الرفاه الجسدي والاجتماعي والنفسي أثناء فترة الابتعاد الاجتماعي.

إقبال متزايد
الجدير بالذكر أن وزارة التربية والتعليم اعتمدت آليات تعليم الطلبة أصحاب الهمم عن بعد، وحددت الأدوار والمسؤوليات المنوطة للقائمين على العملية التعليمية لهذه الفئة المهمة في المجتمع.

وحظيت جلسة الرياضي طلال العلمي، وهو صاحب الرقم القياسي الحالي في سباق 200 متر في الإمارات، ويتنافس في 100 متر و200 متر في فريق الإمارات الوطني لألعاب القوى، بإقبال متزايد من الجمهور في اليوم الرياضي عن بُعد.

كلمات دالة:
  • اليوم الرياضي عن بعد،
  • وزارة التربية والتعليم،
  • أصحاب الهمم،
  • اللياقة البدنية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات