لجنة في «الوطني» تناقش سياسة وزارة التربية بشأن الإشراف على المدارس

لجنة شؤون التعليم في الـ«الوطني» خلال الاجتماع عن بُعد | من المصدر

ناقشت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام بالمجلس الوطني الاتحادي، خلال اجتماعها الذي عقدته «عن بُعد» من خلال تقنية المؤتمرات المرئية «الفيديو كونفرنس»، برئاسة عدنان حمد الحمادي رئيس اللجنة، مع المسؤولين عن «نظام التعليم عن بُعد» في وزارة التربية والتعليم، موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم في شأن الإشراف على المدارس».

وأوضحت سارة محمد فلكناز عضو اللجنة أنه: تمت المناقشات بحضور المسؤولين عن «نظام التعليم عن بعد» في وزارة التربية وعلى رأسهم فوزية غريب وكيل الوزارة المساعد لقطاع العمليات المدرسية.

وتابعت أن اللجنة اتخذت خطوة غير مسبوقة في مناقشة هذا الموضوع من خلال إعداد تقريرين؛ الأول هو التقرير الرئيسي العام بمناقشة الموضوع ككل، والثاني هو تقرير استثنائي خاص بـ«التعليم عن بعد» لمناقشة تداعيات أزمة «كورونا» وأثره على قطاع التعليم في الدولة، والجهود التي تقوم بها الوزارة في مواجهة تلك الأزمة من خلال «التعليم عن بعد» كذلك ناقشنا مع مسؤولي الوزارة ثلاثة محاور متعلقة بنظام التعليم عن بعد».

وذكرت الدكتورة شيخة الطنيجي، عضو اللجنة، أنه تم مناقشة المحور الثاني المتعلق بنظام التعليم عن بعد مع مسؤولي الوزارة والذي تطرق إلى مدى مواءمة متطلبات المنهج التعليمي للمراحل التعليمية مع متطلبات نظام التعلم عن بعد.

وأفادت عفراء بخيت العليلي عضو اللجنة، بأن اللجنة تطرقت في المحور الثالث لمناقشة مدى جاهزية البنية التحتية للمنظومة التعليمية في الدولة لحل بعض التحديات التقنية التي قد تواجه الطلبة وأولياء الأمور أثناء استقبال التعلم عن بعد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات