أبوظبي : 8 خدمات إلكترونية لخدمة أكثر من 300,000 من أولياء الأمور والطلبة

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي عن إطلاق ثمانية خدمات إلكترونية جديدة، وذلك في إطار جهودها المتواصلة لزيادة كفاءة وفعالية الخدمات المقدمة للمتعاملين، وتوفير الوقت والجهد على الطلبة وأولياء الأمور والكوادر التعليمية عند الحاجة لإنجاز المعاملات والحصول على الخدمات.
 
وتطلق الدائرة هذه الخدمات على منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم"، باعتبارها المنصة الحكومية الموحدة التي تتيح لجميع المتعاملين في إمارة أبوظبي إنجاز سلسلة متكاملة من الخدمات الحكومية عبر نقطة اتصال واحدة ودون الحاجة إلى زيارة مراكز تقديم خدمات الجهات الحكومية. ويأتي إعلان الدائرة عن هذه الخدمات الجديدة في إطار دعمها لمبادرة "الشهر الرقمي"، التي أطلقتها حكومة أبوظبي مؤخراً بهدف تطوير وتعزيز منظومة العمل الحكومي من خلال توفير المزيد من الحلول الرقمية المبتكرة. 
 
وتلبي الخدمات الإلكترونية الجديدة احتياجات فئتين رئيسيتين من المتعاملين هما الطلبة وأولياء الأمور من جهة، ومشغلي مؤسسات التعليم الخاص من المدارس والحضانات من جهة أخرى. تركز المجموعة الأولى من الخدمات على التصديق الإلكتروني للشهادات والرسائل وغيرها من الوثائق التي يحتاج إليها الطلبة خلال رحلتهم التعليمية مثل طلبات تصديق الشهادة الدراسية، وشهادة استمرارية الدراسة، وشهادة ترك الدراسة، وشهادة التسلسل الدراسي، وشهادة انسحاب من المدرسة. بينما تركز المجموعة الثانية من الخدمات على إصدار إخطارات التعيين الإلكترونية للعاملين في الحضانات والمدارس الخاصة. ولتسهيل عملية التحقّق من صحة الشهادات والوثاق المصدّقة إلكترونياً، تشمل الخدمات الجديدة خدمة التحقّق من صحة الشهادات المصدقّة إلكترونياً ودون الحاجة للتواصل مع الدائرة، بما يتماشى مع جهودها المستمرة لتسهيل إجراءات الخدمات التي تقدمها للمتعاملين.
 
ومع إطلاق الخدمات الإلكترونية الجديدة، تكون الدائرة قد نجحت في  أتمتة 95% من إجمالي الطلبات التي تتلقاها للحصول على خدماتها، حيث أنجزت دائرة التعليم والمعرفة أكثر من 143,000 معاملة من هذا النوع خلال العام 2019، وقد أصبحت الآن متاحة إلكترونياً بالكامل. وستساهم الخدمات الجديدة في تسريع عملية تقديم الخدمات للمتعاملين واختصار المدة المطلوبة لإنجازها بما يسهم في توفير الوقت على ما يقارب الـ 307,000 من الطلبة وأولياء الأمور، بالإضافة إلى العاملين في 204 مدرسة خاصة، و13 من مدارس الشراكة التعليمية، و265 حضانة في إمارة أبوظبي. 
 
وفي هذا الصدد، قال عامر الحمادي وكيل دائرة التعليم والمعرفة بالإنابة: "يؤكد إطلاق الدائرة للخدمات الإلكترونية الجديدة حرصها الدائم على مواصلة توظيف الحلول الرقمية في ظل ما يشهده العالم من التغيرات المستمرة وكيفية التكيف معها بسرعة وكفاءة عالية. وبناءً على ذلك، نواصل في دائرة التعليم والمعرفة العمل على تحديد احتياجات المتعاملين ووضعهم على قائمة أولوياتنا، واعتماد منظومة الابتكار أساساً لتطوير خدماتنا لتلبية تطلعات واحتياجات أفراد المجتمع؛ حيث أن تطبيق الحلول الرقمية اليوم هو أكثر أهمية من أي وقت مضى، نظراً للظروف الراهنة."
 
وأضاف الحمادي: " نعمل في دائرة التعليم والمعرفة باستمرار مع كل من شركائنا، وأولياء الأمور والطلبة ومديري المدارس والكوادر التعليمية لإيجاد أفضل الحلول المبتكرة التي من شأنها الارتقاء بالمنظومة التعليمية وضمان استدامتها، وذلك انسجاماً مع أهداف برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21" لتطوير القطاع التعليمي وتوفير خدمات تعليمية عالية الجودة."
 
وتعكس مبادرة "الشهر الرقمي" التي أطلقتها حكومة أبوظبي الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة في توظيف تقنية المعلومات لخدمة المجتمع والارتقاء بمنظومة العمل الحكومي. وتم تدشين المبادرة تحت شعار #اكسب_وقتك، والذي يهدف إلى توفير المزيد من الوقت للمتعاملين عن طريق رقمنة العديد من الخدمات التي كان يتطلب تقديمها فيما سبق زيارة مقرات الجهات الحكومية. 
 
وقال محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي بالإنابة: "تجسد منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم" توجيهات القيادة الرشيدة نحو بناء المستقبل الرقمي المستدام لإمارة أبوظبي، وتوفير خدمات حكومية سهلة وسريعة وتفاعلية بما يضمن سعادة المتعاملين، ويلبي احتياجات سكان إمارة أبوظبي، خاصة في ظل التحديات التي نعيشها في الوقت الحالي ، وما أحدثه من تغييرات على مستوى العالم ككل، والتي كان من أهمها الحاجة الملحة نحو تعزيز مسيرة التحول الرقمي. لقد مثّلت منصة منظومة "تم" الرقمية مبدأ الشراكة بين كافة الهيئات وقطاعات العمل الحكومي في إمارة أبوظبي، وها نحن نرى دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي تشاركنا بقوة في مسيرة التطور الرقمي، انطلاقاً من ضرورة ندركها نحن في إمارة أبوظبي، وهي أن المجتمع الرقمي يقام بالتعاون بين كافة الهيئات والمؤسسات والقطاعات.
 
وتنضم حزمة الخدمات الإلكترونية الجديدة إلى مجموعة واسعة من الخدمات الرقمية التي تقدمها الدائرة لمتعامليها، والتي شملت مؤخراً تفعيل منظومة متكاملة للتعليم عن بعد بالتعاون مع عدد من الشركاء في مجالات التعليم والتكنولوجيا وتقنية المعلومات  مثل “منصة ألف ”و “Renaissance” و “myON” و “Mathletics” و “Amazon Webservices” و “Pearson”، حيث قامت الدائرة بتطوير مجموعة من الحلول المتكاملة التي تمكّن الطلبة من مواصلة التعلّم في بيئة آمنة من منازلهم، عقب الإعلان عن تعطيل المدارس ضمن التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية المتخذة على المستوى الوطني للحد من انتشار فيروس كوفيد-19 (كورونا المستجد). 
 
ويمكن للمتعاملين الاستفادة من الخدمات الإلكترونية الجديدة من خلال زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي لدائرة التعليم والمعرفة: www.adek.gov.ae أو منصة "تم": www.tamm.abudhabi . 
طباعة Email
تعليقات

تعليقات