"التربية" تطلق أسبوع "ملتزمون يا وطن"

أطلقت وزارة التربية والتعليم، متمثلةً في إدارة التدريب والتنمية المهنية، اليوم، أسبوع "ملتزمون يا وطن"، وهو حملة توعوية تعزز الالتزام بالتعليمات الحكومية والتقيد بالتوجيهات الطبية والوقائية والتعليمية الصادرة عن الجهات الرسمية في الدولة، إيماناً منها بأهمية هذا الشعار ومقتضياته الإنسانية والقانونية.

ويتناول الأسبوع عدة ورش، منها ورشة المواطنة الإيجابية، لتعريف المشاركين بأهمية التحفيز لخلق بيئة عمل إيجابية ترفع مستوى الرضا الوظيفي، وبالتالي يعلو الولاء والمواطنة والارتقاء في الجودة والإنتاج.

وبينت الورشة أهمية امتلاك العقلية الإيجابية المتبادلة بين الرؤساء والمرؤوسين في خلق الولاء والمواطنة الإيجابية، وتنمية روح التوحد والترابط والارتقاء بالوعي المتبادل، وبناء الثقافة المؤسسية الراقية.

ويركز الأسبوع على توضيح دور الأسرة في بناء وأمن المجتمع والوظائف الحقيقية للأسرة، إضافة إلى أهمية تكوين الوعي بخطورة وإهمال الأسرة لدورها التربوي المحقق للكفاية، إذ تعد الأسرة أساس بناء المجتمع، والمكان الذي ينشأ فيه الفرد منذ الطفولة إلى الكهولة.

وتناولت الورشة التفكير الإيجابي ودور الإيجابية بوصفها أهم أداة على الإطلاق لتحقيق النجاح، وأهمية امتلاك الموقف الذهني الإيجابي، وما يتطلبه ذلك من وعي بالذات ولياقة نفسية عالية، والتركيز على مدى إدراك أهمية نشر الحالة المزاجية الإيجابية في بيئة العمل، والتخلص من التذمر والحالة المزاجية السلبية، ونشر الطاقة الإيجابية، وتأثير ذلك في التحفير والرضا الوظيفي، والإبداع والابتكار والإنتاج العام.

وأكدت وزارة التربية والتعليم أهمية تمتع أفراد المجتمع بقيم المسؤولية والانتماء والولاء للوطن والتعاون مع جميع أفراده، إذ تتجلى المسؤولية الوطنية في أفراد الوطن وأبنائه، فتراهم في مواجهة الأزمات كرجلٍ واحد، يستقبلون ما يُلقى على كواهلهم من إجراءات احترازية بإرادة صلبة وعزم ثابت لا يلين، ويتآزرون مع جهاتهم الرسمية، ويتعاونون معها في كل عمل ينتُج عنه الخير والنفع لمجتمعهم.

كلمات دالة:
  • وزارة التربية والتعليم،
  • ملتزمون يا وطن
طباعة Email
تعليقات

تعليقات