تربويون في العين: المدرسة الإماراتية قادرة على مواجهة التحديات

شريف البلوشي

أكدد عدد من التربويين في مدارس منطقة العين بأنه على الرغم من الظروف التي تعانيها دول العالم إثر انتشار فيروس «كورونا» المستجد، إلا أن نظام التعليم في دولة الإمارات حرص مباشرة على إيجاد حلول بديلة وعاجلة للمحافظة على استمرارية تعليم الطلبة والطالبات من خلال إطلاق وتفعيل منصة التعلم الذكي المتكاملة، وتهيئة الطلبة وأولياء الأمور، للتفاعل مع الآليات الجديدة للتعلم عن بُعد.

وقال أيمن النقيب معلم مادة اللغة العربية: لقد حققت تجربة التعليم عن بعد والتي طبقتها الوزارة العديد من الإيجابيات من أبرزها استمرار العملية التعليمية دون توقف رغم التحديات العالمية القائمة، كما أبرزت قدرة المدرسة الإماراتية على مواجهة التحديات، وأستطيع القول بأن المذهل في هذه التجربة هو سرعة تجاوب الجميع معها وذلك من الوهلة الأولى، حيث تجاوب الطلاب معها بدخولهم على مجموعات «مايكرسوفت تيم» وعلى منصة التعلم الذاتي «ألف» بمنتهى السهولة.

خطوة إيجابية

وأوضح شريف البلوشي مدير مدرسة الخزنة للتعليم الأساسي والثانوي بأن نظام التعلم عن بُعد يعد بلا شك خطوة إيجابية على خريطة التعليم في الإمارات، وهي مبادرة من شأنها أن ترسم مستقبل الجيل القادم، وفق رؤى جديدة بحيث تواكب في مضمونها نظم التعليم العالمية. مشيداً في الوقت ذاته بتفاعل أولياء الأمور مع النظام وحرصهم على معرفة آليات وضوابط وإجراءات الدخول للنظام .

تعزيز المهارات

ولفتت الدكتور هبة الله محمد إلى أن نظام التعلم عن بُعد سيسهم في مواصلة الارتقاء بالمستوى التعليمي للطلبة والطالبات حتى في الحالات الاستثنائية والطارئة، إضافة إلى تعزيز مهارات التعلم الذاتي لديهم وهذا ما نتطلع إلى تحقيقه بالتعاون مع منصات رائدة ذات محتوى موثوق مثل «مدرسة».

وأضافت: «ومن جانب آخر وتزامناً مع شهر القراءة الوطني ولتشجيع تفاعل الطلاب وأولياء الأمور مع معلميهم في التعلم عن بعد ودعم مواهب الطلبة وصقل خبراتهم ومهاراتهم وتفاعلهم مع المناهج الدراسية بطرق إبداعية ومبتكرة وغير معتادة أطلقنا جائزة تحدي الموهبة برنامج مهارات ضمن البرامج التحفيزية لنادي الإنجاز الابتكاري في دورته الأولى برعاية الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان ومجموعة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية واتحاد المبدعين العرب عضو الأمم المتحدة بالتعاون مع روضة الأوائل ».

حرص

وأشارت أمل عبدالفتاح يوسف اختصاصية مختبر علمي ومسؤولة الأمن والصحة والسلامة في مدرسة البادية للتعليم الأساسي والثانوي إلى حرص معلمات المدرسة على تعريف الطالبات بتجربة التعلم عن بعد، والإجابة عن كافة الاستفسارات المتعلقة بهذا النظام الذي لم تتردد وزارة التربية في إطلاقه لاسيما .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات