"أبوظبي التقني" يدشن نظام "العمل عن بعد" في مؤسساته الإدارية والثانوية والجامعية

دشن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، اليوم الثلاثاء، بنجاح تام، منظومته الذكية " العمل من بعد"، حيث انتظم الموظفون في كافة المؤسسات الإدارية والثانوية والجامعية التابعة له، وهي معهد التكنولوجيا التطبيقية، ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، وكليات فاطمة للعلوم الصحية، وبوليتكنك أبوظبي، وثانويات التكنولوجيا التطبيقية، ومركز أبوظبي للتعليم والتطوير المهني، وكافة المعاهد المهنية التابعة ل"أبوظبي التقني" والمنتشرة في كافة إمارات الدولة، حيث أدى الموظفون كافة واجباتهم الوظيفية من منازلهم لأول مرة وبكفاءة عالية تتوافق تماماً مع أدائهم المعتاد والمتميز من مكاتبهم في مقار العمل.

وقال مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إن هذه المبادرة الجديدة ينفذها "أبو ظبي التقني" وفق توجيهات القيادة الرشيدة، التي تؤكد على ضرورة وضع وتنفيذ الخطط الاستراتيجية المتقدمة والمرنة واستخدام أعلى التقنيات في تدريب وتمكين كافة الموظفين في جميع المؤسسات والإدارات من القيام بواجباتهم العملية الوظيفية بكل كفاءة وجدارة سواء كانوا داخل مواقع العمل أو في منازلهم أومن أي مكان داخل الدولة أو خارجها.

وأوضح مبارك الشامسي أن "أبوظبي التقني" يستعد  لتنفيذ العمل عن بعد منذ سنوات وفق استراتيجية استمرارية الاعمال، وقد نفذها فعليا خلال العام 2015  في إطار المقر الرئيسي للمركز في أبوظبي، حيث قامت الإدارة العليا في "أبوظبي التقني" بإصدار توجيهاتها لكافة موظفي المقر الرئيسي بالانتقال الفوري الى مقر كلية فاطمة للعلوم الصحية بمنطقة المفرق بأبوظبي، وأداء مهامهم الوظيفية من مقر الكلية، وهي التجربة الأولى التي حققت نجاحاً كبيراً وأثبتت مدى تمتع المركز بكافة الإمكانيات البشرية والتقنية التي تؤهله للعمل في كل الأوقات ومن أي مكان لضمان استمرارية الاعمال  وجودتها.

وأضاف مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني قائلا: وبالتأكيد فان هذا النجاح جعلنا نعمل على توسيع المبادرة لتشمل أولا الموظفين في كافة المؤسسات التابعة للمركز في جميع إمارات الدولة، وثانيا بان يقوم الموظف بواجبات العمل المعتادة من منزله عبر التقنيات الحديثة المرئية، وثالثا أن يرى الجميع بعضهم البعض عبر الشاشات في حالة من التنسيق والتفاعل الوظيفي التام.

واختتم الشامسي تصريحه قائلا: لقد نجحت منظومة العمل في "أبو ظبي التقني" في تطبيق “الدراسة الذكية" لأكثر من 15 ألف طالب مواطن بالدولة، كما نجحت "منظومة أبو ظبي التقني للعمل من بعدِ والقادم أفضل بإذن الله.

كلمات دالة:
  • مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني،
  • العمل عن بعد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات