جامعة الإمارات تختبر محطة شحن شمسية

أطلقت كلية الهندسة بجامعة الإمارات العربية المتحدة مبادرة عرض عمل تجريبي لأول «محطة شحن مركبات كهربائية» تعمل بالطاقة الشمسية الكهروضوئية للسيارات الصغيرة، التي تستخدم داخل الحرم الجامعي بهدف تطوير البنية التحتية لمحطات شحن السيارات الكهربائية.

يأتي ذلك تعزيزاً لرؤية تحويل بيئة الجامعة نحو استخدام الطاقة واستدامتها من خلال أحد مصادرها المتجددة المتمثلة في أشعة الشمس ومواكبة أحدث التطورات وما توصلت إليه التكنولوجيا العالمية في أنظمة الشحن المختلفة.

وأكد الدكتور صباح الكاس عميد كلية الهندسة، أهمية تنويع مصادر الطاقة لمواكبة الطلب المتزايد، وتقليل الاعتماد بشكل رئيس على المصادر التقليدية للطاقة، والتي تشمل النفط والغاز، ما يساعد على الحد من الآثار الجانبية على البيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات