مدارس خاصة بدبي: لدينا إمكانات لجعل التعليم بكبسة زر

صورة

تواصلت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي مع المدارس الخاصة بخصوص قرار وزارة التربية والتعليم بشأن تعطيل الدوام المدرسي لمدة 4 أسابيع، ووجهت المدارس بتنفيذ القرار واستخدام الوسائل المتاحة لديها لضمان استمرارية عمليات التعليم بما يواكب الإجراءات المتبعة.

وأفادت إدارات مدارس خاصة في دبي بأن مدارسهم تطبق المحتوى الرقمي والإلكتروني على مدار العام، ولديها إمكانات تكنولوجية توظفها في العملية التعليمية لخلق بيئة تعليمية جاذبة، ولجعل التعلم والتعلم من خلال كبسة زر يتمكن الطالب من الاطلاع على كافة المواد التعليمية ويتفاعل معها سواء كان داخل المدارس أو خارجها.

وقال ديفيد كوك، مدير مدرسة ريبتون دبي، إننا نتطلع إلى إنشاء مدارس مستقبلية من خلال التعلم عن بعد أو عبر الإنترنت، حيث لا يقتصر التعلم على الفصول الدراسية فقط، بل يمكن أن يكون بشكل مفتوح ولا يمكن تقديم ذلك إلا بمساعدة التكنولوجيا.

وقال عبد العزيز السبهان صاحب مجموعة مدارس خاصة في دبي، إن توظيف التكنولوجيا في التعليم منذ سنوات يعزز من الانطلاقة نحو تطبيق مبادرة «التعلم عن بعد» حيث أتاحت التكنولوجيا توفير الواجبات المدرسية أون لاين للطلبة، فضلاً عن وضع الخطط والبرامج وأوراق العمل التي يمكن أن تساعد الطالب في التحصيل الدراسي.

ومن جانبه قال أمين علي مسؤول في مدرسة السلام كميونتي، إن المدرسة ملتزمة برؤية راسخةٍ حيال أهمية التكنولوجيا التي تدعمها الإدارة المدرسية وهيئتها التدريسية الخبيرة والمجتمع الذي يحتضنها، حيث تحرص هذه الرؤية على إدماج أحدث التقنيات في مناهج المدرسة وعملياتها بهدف دعم الطلاب على التعلّم وضمان تحسين مواهبهم لمواكبة التطوّر السريع والمستمر في قطاع التكنولوجيا.

وذكر أن طلبة المدرسة مدربون بشكل كامل على التعامل مع التعلم التكنولوجي الذي يعد وسيلةً ممتازة للمدرسين لتعزيز تواصلهم مع المعلمين وزملائهم، ووصولاً سهلاً للمعلومات.

وفي السياق ذاته قالت غدير أبو شمط مديرة مدرسة الخليج الوطنية: «نحن كمدرسة تابعة لمجموعة جيمس التعليمية لدينا طرق تعليم تتمحور حول التكنولوجيا ولدينا جاهزية للتدريس عن بعد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات