60 طالباً يشاركون في هاكاثون «فضاء التعلم 2020»

حسين الحمادي خلال الجولة التفقدية | من المصدر

شارك 60 طالباً من المرحلة الثانوية في مبادرة هاكاثون «فضاء التعلم 2020»، التي نظمتها وزارة التربية والتعليم، متمثلة في قطاع العمليات المدرسية الأول، أخيراً في معهد تدريب المعلمين بعجمان، وهو عبارة عن سباق البرمجيات لتحقيق الاستدامة في البيئات المختلفة بأفكار جديدة ومبتكرة من خلال حلول تقنية، وتهدف المبادرة إلى إثراء العملية التعليمية بكل ما هو جديد ومبتكر، ويستند التحدي في السباق على تحديد المشكلة وإيجاد الحلول المبتكرة وتصميم المنتج خلال يومين من العمل المتواصل والتفكير المكثف.

وأوضح معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن هاكاثون «فضاء التعلم 2020» يعد أداة مساندة تحرص من خلالها وزارة التربية والتعليم على تعزيز تفكير الطلبة نحو إيجاد حلول علمية وتكنولوجية للقضايا الحياتية وجعلهم عناصر بناء يمتلكون المهارات الكفيلة في تقديم الإضافة لمجتمعهم المدرسي ووطنهم بشكل عام.

وأضاف خلال جولته التفقدية، أن «الهاكاثون» يتمثل في توظيف مهارة العصف الذهني في الوصول إلى تعزيز الاستدامة بحلول تكنولوجية للتحديات التي يواجهها طلبة المدرسة الإماراتية، لضمان تعليم نوعي متكافئ للجميع بما في ذلك التعليم ما قبل المدرسي، ويهدف إلى إشراك كافة عناصر العملية التعليمية من أجل إيجاد حلول مستدامة ومبتكرة تعزز الممارسات التكنولوجية المتقدمة في المدرسة الإماراتية وتمكن الطلبة من الاستفادة منها في كافة أوجه نشاطهم المعرفي بما يرتقي بمستوياتهم الأكاديمية.

من جانبها، قالت الوكيل المساعد لقطاع العمليات المدرسية في وزارة التربية والتعليم فوزية غريب، بأن «الهاكاثون» هو ملتقى لرواد التعلم ويمثل جهداً تعاونياً، ويضم مجموعات عمل تتكون من 6 أعضاء من طلبة المدرسة الإماراتية، ممن لديهم المهارات اللازمة في مجالات محددة كالتواصل، والتفكير الإبداعي، والابتكار، والبرمجة، والقدرة على عرض الأفكار، والعمل في بيئة الفريق الواحد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات