تعاون علمي بين «كلية آل مكتوم» وجامعة الوصل

جمعة الماجد وميرزا الصايغ خلال توقيع الاتفاقية | من المصدر

وقّعت جامعة الوصل بدبي، وكلية آل مكتوم للتعليم العالي بدندي - أسكتلندا، اتفاقية تعاون علمي مشترك، بحضور معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء جامعة الوصل، وميرزا الصايغ رئيس مجلس إدارة كلية آل مكتوم للتعليم العالي، وقد حضر حفل التوقيع الأستاذ الدكتور محمد عبد الرحمن مدير جامعة الوصل، وعبد الله عبد الكريم الأنصاري عضو مجلس إدارة كلية آل مكتوم، ومسعود محمد صالح المنسق العام بالكلية.

وتوجّه معالي جمعة الماجد بخالص الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية على دعم التعليم وجهوده الخيرة في هذا المجال، وخاصة كلية آل مكتوم بأسكتلندا، وأكد أن توقيع هذه الاتفاقية يأتي في إطار سعي جامعة الوصل إلى توسيع العلاقات الأكاديمية المحلية والدولية بما يخدم طلبة الجامعة وأساتذتها للارتقاء بمستوى التعليم أكاديمياً ومهنياً.

من جانبه أشار ميرزا الصايغ إلى أن الاتفاقية توفر التعاون الأكاديمي في مجال الدراسات العليا، وتنفيذ برامج عالية الجودة على مستوى التعليم المستمر، وبرنامج التعددية الثقافية والقيادة.

5 سنوات

وأوضح الأستاذ الدكتور محمد عبد الرحمن مدير جامعة الوصل، أن مدة الاتفاقية خمس سنوات، وتهدف إلى تنفيذ عدد من البنود الأكاديمية، من أهمها طرح برنامج ماجستير مشترك في التمويل والمصارف مع سنة 2023، وإنجاز مشاريع بحثية مشتركة في مجال العلوم الإنسانية، والتعددية الثقافية، والحوار بين الأديان، إضافة إلى تنظيم المؤتمرات الأكاديمية المشتركة.

وأشار إلى أن الاتفاقية تناولت الاهتمام بتطوير برامج الدراسات العليا، من خلال التعاون في المساقات الأكاديمية للبرامج النظيرة، والعمل على توفير دورات أكاديمية عالية الجودة، وتطوير برامج تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتسهيل تبادل أعضاء هيئة التدريس، وتبادل الأساتذة الزائرين، بالإضافة إلى تبادل الطلبة للارتقاء بمستوى التعليم العالي في المؤسستين.

كما اهتمت الاتفاقية بالبحث العلمي، وتحديد موضوعات بحوث علمية مشتركة من حيث التمويل والدراسة لإنجازها بالتشارك بين أعضاء هيئة التدريس في المؤسستين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات