«التربية» تتجه لإعداد «مقيّم معتمد» لضمان الجودة في التعليم العالي

جانب من إحدى ورش العمل التدريبية | من المصدر

تتجه وزارة التربية والتعليم، متمثلةً في مفوضية الاعتماد الأكاديمي، إلى إعداد «مقيّم معتمد» من الأكاديميين، لضمان تحقيق الجودة في مؤسسات التعليم العالي، فضلاً عن بناء وتطوير قدرات الأكاديميين بشكل عام، كما سيؤهل هذا المشروع الأكاديميين الحاصلين على شهادة المقيّم للعمل ضمن فرق التقييم الخارجي في ترخيص مؤسسات التعليم العالي، واعتماد برامجها داخل الدولة وخارجها.

وبدورها، شكلت مفوضية الاعتماد الأكاديمي لجنة من كبار المفوضين، للبدء في الإعداد لهذا المشروع، واستهدفت 10 جامعات للمشاركة في ورش العمل التدريبية، وتم تنفيذ ورش تدريبية من قِبل فريق مختص يتميز بخبرة وكفاءة عالية في هذا المجال، إلى جانب الاستعانة ببعض أعضاء فرق التقييم الخارجي خلال وجودهم في الدولة لتقييم الجامعات.

وبدوره، أفاد الدكتور محمد بن ياس، مدير مفوضية الاعتماد الأكاديمي، أن معايير الترخيص والاعتماد الجديدة التي أطلقتها المفوضية حديثاً تتبع أفضل المواصفات العالمية وتناسب التنوع الأكاديمي للتعليم العالي في الدولة، مبيناً أن وزارة التربية والتعليم والمفوضية تهدفان إلى الارتقاء بجودة التعليم العالي وبناء القدرات المحلية في مجال الترخيص والاعتماد.

قدرات

وقال الدكتور عماد أبو الرب، المفوض الأكاديمي من المفوضية للعمل على المشروع: «إن بناء قدرات الأكاديميين في مؤسسات التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وخاصة من المواطنين، من أولويات التوجهات الحديثة ضمن رؤية الإمارات المستقبلية، إذ تتطلع مفوضية الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم إلى إعداد وتأهيل عدد من الأكاديميين في مؤسسات التعليم العالي، للحصول على شهادة «مقيّم معتمد» (Certified Reviewer) لمؤسسات التعليم العالي وبرامجها الأكاديمية، من خلال تأهيلهم من قبل المفوضية، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية المعتمدة في إجراءات الترخيص المؤسسي واعتماد البرامج الأكاديمية، وبما هو متعارف عليه عالمياً، إذ سيؤهل هذا المشروع الأكاديميين في الدولة للحصول على شهادة «مقيّم معتمد»، للعمل ضمن فرق التقويم الخارجي في ترخيص مؤسسات التعليم العالي، واعتماد برامجها داخل الدولة وخارجها».

3 محاور

وتتألف الحقبة التدريبية من ثلاثة محاور، وهي: إعداد تقرير التقويم الذاتي التي تهدف إلى التعريف بمنهجية التقويم الذاتي ومحاور ومعايير التقويم المعمول بها لدى المفوضية، وكيفية إعداد تقرير التقويم الذاتي في إطار المحاور المعتمدة في معايير الترخيص والاعتماد، وكذلك التعرف إلى كيفية تحديد نقاط القوة وفرص التحسين في تقرير التقويم الذاتي فيما يحاكي المحور الثاني إعداد المقومين الخارجيين والزيارة الميدانية، وذلك من أجل التعرف إلى أنشطة وإجراءات فريق التقويم الخارجي، وكيفية تحليل تقرير التقويم الذاتي، وإعداد وتنفيذ برنامج الزيارة الميدانية، وكذلك منهجية تقويم المحاور المختلفة في معايير الترخيص والاعتماد خلال الزيارة الميدانية، فيما يختص المحور الثالث في تطبيق عملي ميداني، كي يتعرف المشارك على الممارسات الفعلية والتطبيق العملي لكل أنشطة فريق .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات