19 توصية تربوية استقبلتها لجنة شؤون التعليم بـ«الوطني» في رأس الخيمة

خلال الحلقة النقاشية لشؤون التعليم والثقافة والشباب | تصوير: إبراهيم صادق

تلقت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام بالمجلس الوطني الاتحادي، 19 توصية خلال الحلقة النقاشية (الواقع والطموح في المدرسة الإماراتية)، التي نظمتها أول من أمس، في مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بإمارة رأس الخيمة، ضمن خطة عمل اللجنة لمناقشة موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم في شأن الإشراف على المدارس».

وأدار الجلسة النقاشية عدنان حمد الحمادي «رئيس اللجنة»، وشذى سعيد علاي النقبي «مقررة اللجنة»، وعفراء بخيت بن هندي العليلي، وضرار حميد بالهول، وناصر محمد حميد اليماحي، بمشاركة أعضاء المجلس ناعمة عبدالله الشرهان «النائب الثاني لرئيس المجلس»، وهند حميد العليلي، ومحمد عيسى الكشف، ويوسف عبدالله الشحي، وسمية عبدالله السويدي، وبحضور معلمين ومعلمات وأولياء أمور وطلبة مدارس ومؤسسات التعليم العالي ومختصين ومهتمين في الشأن التربوي وأكاديميين وإعلاميين ومثقفين.

وأوضح عدنان حمد الحمادي رئيس لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام بالمجلس الوطني الاتحادي، أن اللجنة استمعت لطلبات متباينة من الحضور، وطرح الأسئلة التخصصية لمحاور الجلسة النقاشية، حيث رصدت اللجنة أكثر من 19 توصية بينهم 30 ملاحظة متباينة على المحاور الثلاثة.

وأشار إلى أن اللجنة ستنظم الحلقة النقاشية الثانية في المركز الثقافي بإمارة الفجيرة 24 فبراير الجاري، وتعقد الحلقة النقاشية الثالثة في قصر الثقافة بإمارة الشارقة 26 فبراير 2020، فيما تعقد الحلقة النقاشية الرابعة والأخيرة للجنة في المركز الثقافي بإمارة أبوظبي 2 مارس المقبل.

جودة التعليم

وأوضحت شذى سعيد علاي النقبي «مقررة اللجنة»، أن توصيات الحضور تركزت حول جودة التعليم وزمن الحصص الدراسية والعام الدراسي والطالب والمعلم. وأكد ضرار حميد بالهول عضو اللجنة أهمية الحلقات النقاشية في تطوير العملية التعليمية. وأوضحت عفراء بخيت بن هندي العليلي عضو اللجنة أن الحلقة النقاشية تناولت جودة المناهج والمقررات الدراسية. وقال ناصر محمد حميد اليماحي عضو اللجنة: إن الحلقة النقاشية أتاحت للجنة رصد اتجاهات المجتمع.

وأكدت ناعمة عبدالله الشرهان النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني الاتحادي أن المحاور التي تم مناقشتها خلال الحلقة النقاشية تؤكد الحرص على مناقشة الموضوعات المهمة.

وأوصت سمية حارب السويدي عضو المجلس الوطني الاتحادي، بتنوع وسائل تواصل لجان المجلس الوطني مع المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات