المركز الإقليمي للتخطيط التربوي يناقش الخطة التشغيلية 2020

ترأس معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، رئيس مجلس إدارة المركز الإقليمي للتخطيط التربوي، اجتماع مجلس إدارة المركز الذي عقد مؤخراً في مقر انعقاد المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا، بحضور كل من الدكتور علي القرني، المدير العام لمكتب التربية العربي، ومهرة المطيوعي، مدير المركز، وعدد من وكلاء وزارات التربية والتعليم من دول التعاون ومديري عموم مؤسسات تعليمية وطنية بالدولة.

واستهل معاليه الاجتماع بالترحيب بأعضاء مجلس إدارة المركز الإقليمي للتخطيط التربوي والأعضاء الجدد المنتسبين للمجلس، وأثنى على جهود الأعضاء السابقين في دعم مسيرة عمل المركز في سنواته السابقة، مؤكداً أهمية بناء خطط جديدة توسع آفاق عمل المركز بما يخدم تطلعات التعليم خليجياً وعربياً.

وأشاد معاليه بأهمية الدور الذي يقوم به المركز الإقليمي من خلال الأنشطة والفعاليات التي ينفذها وطنياً وخليجياً وعربياً وعالمياً في مجال بناء القدرات في تخطيط التعليم وسياساته وإدارته، إضافة إلى تنفيذ الدراسات ونشر المعرفة ليستفيد منها صناع القرار والأكاديميون والمجتمع المدرسي وأولياء الأمور، إلى جانب التنسيق مع اليونسكو لدعم تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة والمتعلق بالتعليم في الإمارات والإقليم.

وناقش الاجتماع الخطة التشغيلية لعام 2020، والتي تعتبر استمرارية لاستراتيجية المركز التي تم اعتمادها عام 2017 وتضم العديد من المبادرات والمشاريع التي تحقق رؤية المركز في بناء قدرات خليجية عربية متميزة في التخطيط النوعي لمستقبل التعليم، وتركز الخطة على محاور التخطيط التربوي المتعلق بجودة التعليم واستشراف مستقبل التعليم والسياسات التعليمية المتخصصة، وتتضمن العديد من الورش التدريبية المتخصصة حول التخطيط التربوي وكفاءة الإنفاق وعلاقته بالجودة والدراسات التي تستهدف استشراف مستقبل التعليم في الوطن العربي وموجهات السياسات التعليمية واستراتيجيات دعم وتطوير كفاءات المخططين في الوطن العربي.

أنشطة

واستعرض معاليه خلال الاجتماع نشاط المركز خلال عام 2019، وأهم إنجازات المركز وأهم الشراكات الاستراتيجية التي عقدها المركز على مستوى الأفراد والمؤسسات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات