«فقه الواقع» ماجستير بجامعة زايد

طرحت جامعة زايد مؤخراً برنامج ماجستير الدراسات الإسلامية في فقه الواقع، الذي يُعَدّ الأول والوحيد من نوعه في الإمارات والوطن العربي.

وتوفر الجامعة هذا البرنامج لطلبتها، بالتعاون مع «مركز الموطأ للدراسات والتعليم»، وهو مركز بحثي وتعليمي، يعمل تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وبرئاسة فضيلة الشيخ عبد الله بن بَيَّه.

وأكدت الدكتورة بهجت اليوسف، مديرة جامعة زايد بالإنابة، أن طرح ماجستير الدراسات الإسلامية في فقه الواقع يأتي في إطار حرص الجامعة، بالشراكة مع المؤسسات الحكومية ذات الصلة، على تنمية المهارات البحثية والمعرفية للطالب الإماراتي وبناء مقوماته على أسس جديدة تعزز تفاعله مع التطورات المتسارعة باتجاه تكوين مجتمع المعرفة في الوطن العربي وفي العالم كله، كما أنها في الوقت نفسه تجعله في تفاعل وحوار مباشر مع مختلف القضايا والمستجدات التي تتعلق باهتمامات العالم الإسلامي على مستوى الفكر والممارسة.

وأوضحت أن الرؤية الأشمل لطرح هذا البرنامج تقوم على إسهام جامعة زايد في إرساء قواعد منهجية أكاديمية جديدة للدراسات الإسلامية في التعليم العالي، فضلاً عن ترسيخ التواصل المجتمعي والبحثي في الشؤون والقضايا المحلية والإقليمية والدولية.

ويهدف البرنامج الجديد، الذي تقدمه كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في فرع الجامعة بأبوظبي، إلى تأهيل الكوادر الوطنيّة والدوليّة ضمن رؤية فقهيّة معاصرة تحكمها ضوابط علميّة ومنهجيّة صارمة، وهو يستجيب بذلك للحاجة الماسة والمتزايدة لتوفير طلبة مؤهّلين على أعلى مستوى، في الإمامة والوعظ والخطابة والإفتاء والاستشارات الشرعيّة، كما أنه يسهم في ترسيخ الهوية بمكوناتها الوطنيّة والعربيّة والإسلاميّة لدى الطلبة، بالاعتماد على أساليب حديثة في التدريس والتقييم، تنمي معارف الطلبة وتعزز تفكيرهم النقدي في هذه المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات