«التربية» تعلن فوز 4 فرق بمنحة البرامج البحثية التعاونية

صورة

أعلنت وزارة التربية والتعليم عن فوز أربعة فرق بحثية بمنحة البرامج البحثية التعاونية التي أطلقتها الوزارة، حيث سيحصل كل فريق بحثي على ما يصل إلى سبعة ملايين وخمسمئة ألف درهم على مدى ثلاث سنوات للعمل على البرامج البحثية المقترحة وذلك لتعزيز البحث العلمي في الإمارات.

وقد مُنحت الجائزة لأربعة فرق بحثية من ثلاث جامعات وهي: جامعة الإمارات العربية المتحدة (فريقان)، وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا (فريق واحد)، وجامعة ولونغونغ في دبي (فريق واحد)، وتم اختيار الفائزين بناءً على الجودة العلمية للبرنامج البحثي المقترح وارتباط البرنامج بالسياسة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، والتزام طلب التمويل المقدم معايير وشروط برنامج المنح.

وقد تضمن كل برنامج بحثي تعاوناً تكاملياً بين فريق الجامعة وفرق بحثية من مؤسسات تعليمية وصناعية أخرى سواء داخل أو خارج الدولة. وتوزعت البرامج البحثية الفائزة على مجالات الأمن الغذائي والطاقة البديلة والصحة والتعليم.

يأتي إطلاق الوزارة لمنحة البرامج البحثية التعاونية ليصب في محور الابتكار ضمن الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، حيث تم تصميم المنحة لتوفير دعم بحثي تنافسي لتشجيع التعاون بين الباحثين في الدولة من مختلف المؤسسات التعليمية المعتمدة وذلك لتطوير كتلة بحثية كبيرة ذات جودة عالية طِبقاً للمجالات التي ترتكز عليها السياسة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، ومضاعفة عدد طلاب الدراسات العليا من المواطنين.

وأثنى معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم على الفرق البحثية الأربعة الفائزة، وقال معاليه: إننا على ثقة بأن المشاريع البحثية الممولة ستساهم في دفع عجلة التحول إلى اقتصاد المعرفة في الدولة، وتسريع وتيرة التنمية الوطنية، ومساعدة شباب الإمارات ليصبحوا علماء في شتى المجالات ورواد أعمال يتمتعون بمهارات حقيقية. وستواصل الوزارة العمل من أجل تلبية الحاجة إلى تمويل البحوث من خلال توجيه التمويل نحو البحوث ذات الجودة العالية وذات الصلة باستراتيجية الدولة.

جهود

من جانبه، أكد معالي الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي، وزير دولة للتعليم العالي والمهارات المتقدمة أن منحة البرامج البحثية تعد خطوة مهمة نحو تعزيز جهود البحث العلمي في الدولة والمساهمة في وضع حلول تحديات دولة الإمارات.

وقال معاليه نتطلع إلى أن تكون البرامج البحثية التعاونية انطلاقة نحو عصر جديد من البحث العلمي وتأهيل جيل من رواد الباحثين المواطنين بالتعاون مع شركائنا من الجامعات ومؤسسات البحث العلمي في الدولة، وتكوين قاعدة علمية وبحثية قادرة على رفد الاقتصاد الوطني بالأفكار والحلول غير التقليدية لتسريع عملية التنمية الشاملة، ومن ثم تحويل الإمارات إلى مركز عالمي للبحث العلمي القائم على التكنولوجيا والابتكار.

طلبات

وقال الدكتور محمد إبراهيم المعلا وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي إن وزارة التربية والتعليم أعلنت عن منحة البرامج البحثية التعاونية لمؤسسات التعليم العالي المرخصة من الوزارة في سبتمبر 2019، ودعت الباحثين في هذه المؤسسات للتقدم بمشاريع جديدة مبتكرة وطموحة بالتعاون مع كبار الباحثين المحليين والدوليين، وقد تم إغلاق جميع طلبات الترشح في نوفمبر 2019، حيث تم تسلم 237 مقترحاً بحثياً تمت تصفيتها من خلال المراجعة الأولية ومدى التزامها معايير وشروط المنحة إلى 36 مقترحاً ومن ثم تم إخضاع هذه المقترحات للمراجعة والتقييم من قبل خبراء دوليين معتمدين لدى الوزارة وبناءً على هذا التقييم الخارجي التنافسي تم اختيار البرامج الأربعة المستحقة للتمويل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات