«آل مكتوم الخيرية» تدعم طلبة جامعة زايد بـ300 ألف درهم

قدمت مؤسسة آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية مبلغ 300.000 درهم لدعم صندوق التضامن الطلابي في جامعة زايد، في محاولة لمساعدته على مواصلة دوره في دعم طلبة الجامعة وإكمال مسيرتهم الأكاديمية بنجاح.

وقام ميرزا الصايغ رئيس مجلس أمناء مؤسسة آل مكتوم بتسليم شيك بالمبلغ إلى الدكتورة بهجت اليوسف، مديرة جامعة زايد بالإنابة خلال زيارة رسمية لفرع الجامعة بدبي. وأكد الصايغ التزام المؤسسة بالنهوض بالتعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم نجاح الطلبة، كجزء من المشاركة الدؤوبة في تعزيز تقدم الدولة.

مشيداً في الوقت ذاته بالجهود المستمرة التي تبذلها جامعة زايد للريادة والتميز في الابتكار التربوي والبحث وتطوير القيادة الطلابية، والتي تلبي بشكل مباشر تطلعات القيادة الرشيدة في تهيئة جيل جديد، قادر على المشاركة في مسيرة التقدم الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للدولة.

من جانبها، أعربت اليوسف عن تقديرها للجهود التي تقوم بها مؤسسة آل مكتوم باستمرار، بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، في تنمية المجتمع الإماراتي.

ويقدم الصندوق دعماً مالياً لـ33 طالباً للمشاركة في المؤتمرات والمسابقات والفعاليات الدولية طوال العام الدراسي الحالي 2019-2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات