العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إماراتية تنال ماجستير عن التسامح في الإمارات

    خلال مناقشة رسالة الماجستير | من المصدر

    حصلت الطالبة ريم عطية محمود الحاطي على الماجستير من كلية الإمام مالك للشريعة والقانون بدبي، بدرجة امتياز، حيث ناقشت رسالتها بعنوان «أحكام التسامح في الفقه الإسلامي (دولة الإمارات نموذجاً)، أمام اللجنة المؤلفة من الأستاذ الدكتور عيسى بن عبد الله الحميري الرئيس التنفيذي للكلية، وعميد الكلية وعدد من أعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية، بالإضافة إلى الأستاذ الدكتور علي جمعة الرواحنة (رئيساً)، والأستاذ الدكتور رمضان عبد الله الصاوي (عضواً ومشرفاً )، والدكتور قيس عبد الوهاب الحيالي، من جامعة عجمان (عضواً خارجياً).

    وتناولت الباحثة في رسالتها الحديث حول مفهوم التسامح وأهميته، مستدلة بآيات قرآنية وأحاديث نبوية، وما ترتب على ذلك من أحكام فقهية في باب المعاملات، وما يتعلق بالأحوال الشخصية وحل النزاعات قبل اللجوء إلى القضاء، كما تناولت الحديث عن دور أقسام التوجيه الأسري في محاكم الإمارات، وما تبذله من جهود مشهودة لحل الخلافات الأسرية، كما تحدثت حول التسامح وآثاره عند تنازع المسلمين فيما بينهم أو مع غيرهم.

    وأوضحت أن التسامح مبدأ وقيمة إنسانية عظيمة تحمل في ثناياها معاني نبيلة وثمينة كونها زينة الفضائل وتتربع على عرش القيم الأخرى، فهي تنقي القلب وتطهر الروح وترق لها النفس وتقرب الأشخاص من بعضهم البعض وتجعلهم مترابطين روحياً ومعنوياً وتعزز الشعور بالرحمة والمودة والتعاطف بين الناس، خصوصاً وأنّ الفطرة التي فطرنا الله عليها - نحن المسلمين - هي فطرة طيبة تدعونا للالتزام بالخلق الحسن والعمل الصالح وعلى رأسه التسامح.

    طباعة Email