طلبة الـ 12 يستهلّون امتحانات الفصل الأول بمطب الفيزياء

اشتكى طلبة الصف الـ 12 للمسارين العام والمتقدم من صعوبة امتحان الفيزياء الذي استهلوا به امتحانات الفصل الدراسي الأول، واصفين الورقة الامتحانية بأنها «تعجيزية».

حيث عانى الطلبة من طول الأسئلة وضيق الوقت المقرر وتكدس الورقة الامتحانية بالفقرات، فضلاً عن الصعوبة في العديد من الأسئلة، مؤكدين أنهم كانوا بحاجة إلى وقت إضافي.

وقت

وقال الطالب يوسف المحرمي الذي يدرس في المسار المتقدم: «إن الأسئلة جاءت طويله وتحتاج إلى وقت إضافي عن الوقت المقرر، كما اتسمت بالصعوبة، وركزت على التفاصيل الموجودة بين السطور».

وبدوره ذكر الطالب عمر حسين الذي يدرس في المسار المتقدم: «أن الامتحان جاء في 6 أوراق، واحتوى على أسئلة متعلقة بالاستنتاج من دون وجود نقاط في الامتحان تساعد على فهم الأسئلة أو توضيحها، مشيراً إلى الامتحان لم يناسب كل مستويات الطلبة المختلفة». وإلى ذلك أبدى الطالب راشد محمد والطالبة سارة علي استياءهما من امتحان مادة الفيزياء للمسار العام، موضحيْنِ أنه الامتحان لم يراعِ الفروق الفردية بين الطلاب، على حد وصفهما.

امتحانات

وبدأت يوم أمس امتحانات الفصل الدراسي الأول لكل الصفوف من 1 حتى 12، ويحصل الطلاب على إجازة 5 أيام منها الإجازة الأسبوعية ويوم الشهيد واليوم الوطني، ويستأنفون امتحاناتهم في 4 ديسمبر بمادة الدراسات الاجتماعية لكل الصفوف الدراسية.

ويختتم طلبة الحلقة الأولى والثانية امتحاناتهم في 10 ديسمبر المقبل، وأما طلبة المرحلة الثانوية فتنتهي امتحاناتهم يومي الـ 11 و الـ 12 من ديسمبر المقبل.

ومن جهة أخرى خصصت وزارة التربية والتعليم فريق عمل من معلمي التربية الخاصة لمتابعة أصحاب الهمم خلال فترة الامتحانات، بحيث يتولى كل فريق عمل عدد من المدارس للإشراف عليها ميدانياً، ومتابعة الموجهات الخاصة بإجراءات الامتحانات للطلبة من أصحاب الهمم، كلٌ حسب حالته وحسب المادة موضع الاختبار، والتأكد من مراعاة المعايير التي حددتها الوزارة إزاء الفئة المعنية.

وأوضحت الوزارة أنها تقوم بشكل مستمر بحصر أعداد الطلبة من فئات أصحاب الهمم، وتعمل على توفير البيئة المناسبة لكل حالة على حدة، مبينة أن هناك حالات تتطلب توفير شخص يقوم بالكتابة نيابة عن الطالب أو القراءة نيابة عنه، كما تجيز الوزارة لتلك الفئة استخدام أدواتهم وأجهزتهم الخاصة بتكبير الكتابة وغيرها من الأدوات، وذلك في إطار حرص الوزارة على إتاحة بيئة تعليمية شاملة متوازنة لكل الطلبة، بمن فيهم أصحاب الهمم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات