زوجان على درب التفوق العلمي والثمرة «دكتوراه»

علي الطويل وأسماء النعيمي

لم يكونا زوجين عاديين، بل كان شغف التحصيل العلمي القاسم المشترك الذي جمعهما في عش الزوجية، كلاهما يدأب للظفر بالتميز العلمي والأكاديمي، ليكتمل عقد الشراكة في مختلف الأوجه، يضربان بذلك أروع الأمثلة في الشراكة بين الزوجين المبنية على العلم والتفوق الأكاديمي اللذين أثمرا درجة الدكتوراه تتويجاً لمسيرتهما العلمية.

فقد سطر الزوجان علي غانم الطويل وزوجته أسماء أحمد النعيمي اسميهما في قائمة المتفوقين في جائزة راشد للتفوق العلمي في دورتها 31، لنيلهما درجة الدكتوراه من جامعة مانشستر في المملكة المتحدة، واضعين نصب أعينهما اهتمامات وتوجهات الدولة والقيادة الرشيدة في اختيارهم موضوعات الدراسة.

وتروي الزوجة الدكتورة أسماء النعيمي أنها هي وزوجها علي الطويل استكملا دراستهما لنيل درجة الماجستير معاً في جامعة حمدان بن محمد الذكية في دبي، وحصلا على امتياز مع مرتبة الشرف، وكانت فكرة استكمال دراستهما حافزاً نحو الأمام لكل منهما، وكل منهما عمل على تشجيع الآخر ومساندته.

وتابعت أن زوجها حصل على منحة دراسية من شرطة أبوظبي، في الوقت الذي حصلت فيه هي على منحة من وزارة التربية والتعليم لاستكمال درجة الدكتوراه، واختارا أن يكونا معاً يدرسان بعزيمة الماجستير نفسها، ليعودا إلى أرض الوطن ببحث يمكن أن يعود بفائدة على وطنهما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات