"محمد بن راشد للفضاء" يفتح باب الانضمام لبرنامج "أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين 2020"

أطلق "مركز محمد بن راشد للفضاء" الدورة السادسة من برنامج "أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين" لعام 2020 للطلاب الإماراتيين بالسنوات الجامعية الثانية والثالثة والرابعة "غير الخريجين في صيف 2020" في تخصصات العلوم والهندسة.
ويأتي ذلك في إطار استراتيجية المركز لإتاحة الفرصة أمام جيل الشباب للتدريب واكتساب خبرات ومهارات بحثية في مجال علوم الكواكب.
ويتيح البرنامج للطلاب فرصة العمل على مشاريع بحثية في مجال علوم الفضاء مثل البرمجة وتحليل البيانات وإعداد النماذج تحت إشراف الفريق العلمي في المركز إضافة إلى فرصة المشاركة في أبحاث في مراكز الشركاء الأكاديميين للمركز في الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا خلال الفترة من شهر مايو إلى أغسطس لعام 2020.

وكان البرنامج قد حظي في السنوات السابقة بمشاركة 29 طالبا إماراتيا يدرسون داخل وخارج الدولة في تخصصات متنوعة تشمل هندسة الفضاء والهندسة الكهربائية والفيزياء والرياضيات، والطاقة المتجددة والنظيفة والهندسة الكيميائية، والهندسة الميكانيكية وغيرها من تخصصات علمية، وتم تدريبهم من قبل فرق محلية وعالمية وتنوعت المشروعات التي عمل عليها الطلاب لتشمل فقدان وتقلبات الغلاف الجوي العلوي لكوكب المريخ والخواص الطيفية لميثانول الجليد في درجات الحرارة المختلفة والمقارنة بين انبعاثات الأشعة فوق البنفسجية، ومستودعات غاز ثاني أكسيد الكربون على الكوكب والمعادن التي تدعم وجود الماء السائل على المريخ والدلائل على وجود حياة وغيرها من الموضوعات البحثية الهامة.

كما قدم الطلاب 16 ورقة علمية في مؤتمرات دولية متعلقة بالفضاء والغلاف الجوي وكوكب المريخ والإشعاعات والمجالات المغناطيسية وغيرها.

وقال المهندس عمران شرف، مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" : "إن أهداف البرنامج تتجلى في بناء موارد بشرية إماراتية عالية الكفاءة في مجال استكشاف الفضاء والكواكب بشكل خاص إضافة إلى تطوير المعرفة في الأبحاث العلمية والتطبيقات الفضائية التي من الممكن أن تزوّد القطاع بأدوات وبيانات جديدة يستفاد منها".

الصورة : عمران شرف

وأوضح أن البرنامج هذا العام ينطلق بشراكات عالمية متميزة من خلال برنامج نقل المعرفة مع جهات عالمية أكاديمية وهي مختبر الغلاف الجوي وفيزياء الفضاء / LASP / في جامعة كولورادو بولدر وجامعة أريزونا الشمالية في ولاية أريزونا الأمريكية ومختبر علوم الفضاء بجامعة كاليفورنيا بيركلي ومختبر الأرصاد الجوية الديناميكي/LMD/ في فرنسا.

وأفاد شرف بأن البرنامج أثبت خلال الأعوام الماضية نجاحه في إعداد كوادر إماراتية على مستوى عال من الكفاءة للمشاركة في مشروع "مسبار الأمل". مؤكدا أن الدورة هذا العام ستكون على درجة عالية من التميز حيث تتزامن مع موعد إطلاق مسبار الأمل إلى كوكب المريخ.

من جانبها ذكرت المهندسة حصة المطروشي، قائد فريق إدارة تحليل البيانات العلمية بمشروع "مسبار الأمل" في مركز محمد بن راشد للفضاء إن مشاركة الطلاب في المهمة العلمية للمسبار من خلال برنامج أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين 2020 ستساعدهم على التزود بالخبرات اللازمة في تحليل البيانات المتعلقة بالكوكب الأحمر كما ستسهم في بناء جيل جديد يستكمل مسيرة الاستكشاف في قطاع الفضاء.

ويمكن للراغبين في الالتحاق بـ"برنامج علوم أبحاث الفضاء للطلبة الجامعيين" بإرسال طلباتهم أو استفساراتهم على البريد الإلكتروني: reu@mbrsc.ae علما أن آخر موعد للتسجيل الأول من يناير 2020.

والجدير بالذكر أن برنامج أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين يندرج ضمن مبادرات مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل".

ويشار إلى أن مركز محمد بن راشد للفضاء يتولى عملية التنفيذ والإشراف على مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ ومبادراته العلمية والتعليمية والتوعوية المختلفة كذلك يشرف المركز على كافة مراحل عملية تصميم وتنفيذ وإرسال المسبار للفضاء في العام 2020.

وتقوم وكالة الإمارات للفضاء بالتمويل والإشراف العام على هذا المشروع ومن المخطط أن تستغرق هذه الرحلة 7 أشهر ليدخل المسبار مداره حول الكوكب الأحمر في العام 2021 والذي يتزامن مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة باليوبيل الذهبي الـ50 ليومها الوطني.

كلمات دالة:
  • مركز محمد بن راشد للفضاء،
  • طلبة جامعيين،
  • مسابقة ،
  • علوم الفضاء ،
  • مسبار الأمل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات