حميد النعيمي: الإمارات متقدمة في توفير مناهج جامعية عالية المستوى

شهد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، رئيس مجلس أمناء جامعة عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، حفل تخريج الفوج الثاني من الدفعة الثامنة والعشرين من خريجي جامعة عجمان، تحت شعار «عام التسامح»، والذي أقيم في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض.

وتضم هذه الدفعة 489 خريجاً من مختلف الكليات والتخصصات منهم 461 في درجة البكالوريوس و28 في درجة الماجستير تم تخريجهم أمس.

وهنأ صاحب السمو حاكم عجمان بهذه المناسبة أبناءه الخريجين، متمنياً لهم التوفيق والسداد والمستقبل الزاخر بالنجاح.. ودعا سموه أبناءه الذين سيدخلون سوق العمل من الآن وقد تسلحوا بالعلم، لأن يضعوا هذا الوطن نصب أعينهم ويتفانوا في سبيله، وأن يعملوا من أجله بجد واجتهاد حتى يظل شامخاً بين الأمم قوياً بسواعدهم الفتية وعقولهم المستنيرة.

كما تقدم سموه بأطيب التهاني إلى آباء وأمهات الخريجين على صبرهم الجميل وعطائهم الكبير، والذين كانوا لأبنائهم العين الساهرة واليد الحانية حتى حققوا هذا الإنجاز، والذي سيكون مصدر فخر لهم في حياتهم.

نهضة شاملة

وأشاد سموه بالنهضة والتطوير المستمرين في مسيرة التعليم، والتي قطعت شوطا كبيرا للوصول لكل مواطن ومقيم وأصبحت دولة الإمارات من الدول المتقدمة في تقديم مناهج جامعية عالية المستوى في جامعاتها، وحققت كذلك الكثير من الإنجازات في شتى الميادين.. ويرجع الفضل في ذلك كله لمسيرة النهضة الشاملة التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، الذين يولون اهتماماً منقطع النظير، ويبذلون كل غال ونفيس من أجل توفير الاحتياجات الأساسية لبناء المواطن القادر على خدمة وطنه وازدهاره.

وقال سموه إن اختيار شعار هذه الدفعة من خريجي الجامعة جاء لما تتمتع به دولة الإمارات من قيم وتسامح ديني وتعددية ثقافية وقبول الآخر وينعم في ربوعها أكثر من 200 جنسية بالحياة الكريمة والاحترام والسلام والأمن والاستقرار، حيث كفلت قوانين الإمارات للجميع العدل والاحترام والمساواة، وجرمت الكراهية والعصبية وأسباب التفرقة والاختلاف.

تميز

وأكد صاحب السمو حاكم عجمان أن جامعة عجمان تعد واحدة من أهم المؤسسات الأكاديمية والفكرية والمعرفية والإبداعية، ليس في إمارة عجمان أو الإمارات فحسب، بل على الصعيدين الإقليمي والعربي، وتسعى دائماً للتميز والحضور الفاعل في كافة المناسبات الداخلية والخارجية ولها علاقات متميزة على كافة الصعد، وهي جامعة متجددة دائماً سواء على صعيد اعتماد كليات جديدة والمناهج الحديثة التي تزخر بها تخصصاتها، أو من خلال التحديث المستمر لبيئة الجامعة التعليمية التي وضعتها في مصاف الجامعات ذات المكانة المرموقة، والتي أدت إلى استقطاب نخب مميزة من الأساتذة المشهود لهم بالكفاءة.

نموذج

أعرب صاحب السمو حاكم عجمان عن ثقته الكبيرة في دور جامعة عجمان في استنهاض روح التعلم لدى أبنائها ومواكبة تطورات مسيرة المعرفة.. مؤكداً أن الجامعة تعتبر نموذجاً رائداً ومتقدماً على مستوى الجامعات والأفراد والمجتمع، وستظل مركز إشعاع أكاديمي وفكري بما تقوم به من دور رائد في مختلف أنشطة ومؤسسات المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات