«مسيرة الشيخ زايد» محور رسالة في مسابقة دولية

اختار الطالب يوسف محمد سرور، مسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، البطل الخالد الذي سيحمل أبناء الوطن رايته جيلاً بعد جيل، للمسابقة الدولية الثامنة والأربعين التي نظمها المكتب الدولي للاتحاد البريدي العالمي في كتابة الرسائل للشباب 2019، بعنوان «اكتب رسالة لبطلك».

الرسالة منحت التلميذ يوسف الطالب في الصف العاشر بمدرسة الشارقة الدولية الخاصة، جائزة المركز الثاني في المسابقة.

وتمحور مضمون الرسالة حول مسيرة الشيخ زايد - طيب الله ثراه - وعن تاريخه وإنجازاته وعطائه، وعن قيم التسامح التي زرعها في نفوس أبناء هذا الوطن، محققاً المركز الثاني على مستوى المشاركين.

يقول الطالب: أنا سعيد جداً بفوزي نظراً لما يحمله هذا النجاح من معاني البقاء في المراكز المتقدمة الذي تنشده الدولة وتسعى إليه، مشيراً إلى دعم المدرسة وتشجيعها له وترشيحه لخوض المسابقة، وسعيها الدائم لبث روح الدافعية العالية لدى طلبتها جميعاً وتوفير كافة مقومات الابتكار والإبداع.

موهبة 

يمتلك يوسف الطالب الفائز موهبة الكتابة باللغة الإنجليزية أيضاً، إذ لديه مجموعة من الرسائل والقصص القصيرة المتنوعة، علاوة على امتلاكه لموهبة الخطابة والإلقاء منذ نعومة أظفاره، وفي أغلب الأوقات يقضي وقت فراغه خلال تواجده في المدرسة بمركز مصادر التعلم كي يثري معلوماته وقدراته وخبراته.

 يذكر أن لأسرته الفضل في صقل موهبة الكتابة لديه من خلال تشجيعه وتزويده بالقصص والروايات وتلخيصها، إلى جانب الدعم المتحصل من المدرسة واحتوائها له ودعمه بكافة السبل المتاحة.

مواهب 

بدورها، هنأت سوسن عبد الفتاح مديرة المدرسة الطالب يوسف على فوزه بالمسابقة، وذكرت أن المدرسة ستستمر من خلال «حاضنة الإبداع» لديها باحتضان مواهب طلبتها وأنشطتهم وصقلها؛ للوصول بهم إلى المراكز المتقدمة في المنافسات المحلية والدولية، مشددة على حرص المدرسة واحتفائها بالطلبة الذين لديهم الموهبة والإبداع، من خلال توفير الفرص المناسبة دوماً من أجل الإبداع والابتكار وتطوير المواهب بكافة السبل وتحفيزهم من خلال الأنشطة اللاصفية ومن خلال تعزيز المناهج الدراسية، مؤكدة أن المدرسة تطبق رؤية حكومة الإمارات عبر تعزيز مفاهيم الإبداع والتميز والتطور وغرسها منظومة قيم وممارسات عملية في نفوس الطلبة.

وكرم عبد الله محمد الأشرم الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات بالوكالة، الطالب يوسف محمد سرور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات