ترأس اجتماع مجلس الأمناء وافتتح مبنى كلية الهندسة والعلوم الجديد

سلطان القاسمي: «أمريكية الشارقة» تتبوأ مركزاً متقدماً

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأمريكية: «أن الجامعة وبعد 22 عاماً من الخدمة المتميزة للطلبة والمجتمع، تتبوأ مركزاً متقدماً بين جامعات المنطقة». وأشار سموه: «إلى أن هذه المكانة ما كانت لتتحقق لولا المساهمات الدؤوبة والمستمرة من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، وبالطبع مجلس الأمناء».

جاء ذلك خلال كلمة لصاحب السمو حاكم الشارقة ألقاها صباح أمس خلال ترؤسه اجتماع مجلس أمناء الجامعة الأمريكية في الشارقة وذلك بمقر الجامعة.

وقال سموه: «يسعدني دائماً أن أرحب بكم جميعاً في بداية اجتماع مجلس أمناء جديد، ويسعدني أيضاً أن أرحب بكيفن ميتشل في اجتماعات مجلس الإدارة بصفته الجديدة كمدير للجامعة».

وأردف سموه: «قد يتذكر البعض منكم الأيام الأولى لتطور هذه الجامعة والمدينة الجامعية بأكملها في الشارقة. لقد كسرنا قواعد في منطقتنا عندما أعلنا أن الجامعة الأمريكية في الشارقة ستكون مؤسسة تعليمية مشتركة للتعليم العالي.

فلقد انتهى بنا الأمر إلى إنشاء جامعتين، بجوار بعضهما البعض، ومنحنا الطلاب خيار الالتحاق بالجامعة الأمريكية للتعليم المختلط، أو جامعة الشارقة ذات كليات منفصلة للبنين والبنات. ازدهرت كلتا الجامعتين على مر السنين، وأصبحتا الآن من بين الأفضل في المنطقة».

وأضاف صاحب السمو حاكم الشارقة: «تضم قائمة خريجي الدفعة الأولى من الطلبة في الجامعة الأمريكية طلاباً وطالبات من مختلف الدول ومختلف إمارات الدولة. كان من بينهم بدور سعيد الرقباني التي تحظى أسرتها الكريمة باحترام كبير ولديها قيم ومعايير أخلاقية ودينية عالية جداً. التحقت بالجامعة الأمريكية في الشارقة ولقد تميزت في دراستها، وقد يتذكر البعض منكم خطابها البليغ والمؤثر في تخريج أول دفعة للجامعة في عام 2001. لقد أدمعت عيناي وأنا أرى تحقق أحلامنا وملامسة أفكارنا على أرض الواقع».

شكر

وقدم سموه خالص شكره لعدد من أعضاء مجلس الأمناء ممن أتموا شروط العضوية قائلاً: «لقد أكمل بعض زملائنا الموقرين في المجلس شروط العضوية الخاصة بهم وهم: لورد أليك برويرز وجوي براند والدكتور علي الشملان والدكتور توني كوتس، حيث ساهمت أفكارهم المدروسة والأحكام السليمة بشكل كبير في القرارات التوجيهية للمجلس خلال سنوات خدمتهم فيه. وعليه نقدم لهم خالص شكرنا وتقديرنا وأطيب التمنيات لكل واحد منهم».

واطلع صاحب السمو رئيس الجامعة الأمريكية خلال الاجتماع على إنجازات الجامعة واعتمد عدداً من القرارات التي تتعلق بعملياتها وتطويرها، وعبر سموه عن سعادته بتقدم الجامعة وتطورها وبخططها المستقبلية خاصة في مجال البحوث.

كما اطلع المجلس على التقدم المحرز في نسبة الالتحاق بالجامعة، وأقر بالمؤهلات الأكاديمية العالية للدفعة الجديدة، كما استعرض المجلس التقدم الملحوظ في جدول أعمال البحوث، والذي يتضمن مشاركة ما يقارب الـ 200 عضو من هيئة التدريس في مشاريع بحثية ممولة.

ووافق المجلس أثناء اجتماعه على تعيين بدور سعيد الرقباني عضواً جديداً في مجلس أمناء الجامعة، والذي يجعل منها أول خريجة من الجامعة الأمريكية في الشارقة تنضم لمجلس أمنائها. وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتكريم عدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة ممن أتموا شروط العضوية في المجلس شاكراً لهم جهودهم وعطاءاتهم ومتمنياً لهم التوفيق والسداد.

وفي إطار آخر التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأمريكية، ظهر أمس في المبنى الرئيس للجامعة، أعضاء هيئة التدريس الجدد فيها.

وقال سموه بهذه المناسبة: «إن اللقاء بأعضاء هيئة التدريس الجدد في الجامعة الأمريكية والترحيب بهم يعد حدثاً مهماً نستمتع به دائماً، نحن وأعضاء مجلس الأمناء في كل عام».

وأضاف: «هذا الحدث مهم لأننا كلفنا الجامعة الأمريكية في الشارقة أن تكون مؤسسة فاعلة تسعى للتحسين المستمر. وبالفعل فإن الجامعة مستمرة في البحث عن مواهب جديدة ومؤهلة، واليوم نحن سعداء بلقاء المجموعة الجديدة لهذا العام من المعلمين ومحركي المعرفة، ونرحب بهم في مجتمع الجامعة الأمريكية في الشارقة».

افتتاح

وإلى ذلك افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأمريكية في الشارقة، المبنى الجديد لكلية الهندسة والعلوم في الجامعة الأمريكية في الشارقة.

وبعد إزاحة صاحب السمو رئيس الجامعة الأمريكية في الشارقة، الستار التقليدي إيذاناً بافتتاح المبنى، تجول سموه في أروقة المبنى مطلعاً على ما يضمه من مرافق ومختبرات علمية وبحثية متنوعة وقاعات دراسية تلبي كافة المتطلبات العلمية للطلبة والباحثين.

شرح

واستمع سموه إلى شرح من طلبة كلية الهندسة والعلوم حول أبرز الأبحاث والتجارب العلمية التي يجرونها في مختبرات الكلية الحديثة، والتي تسهم في الربط بين العلوم النظرية والتطبيقات العملية وإجراء التجارب التي من شأنها الوصول بالأبحاث إلى منجزات علمية تخدم الحياة البشرية.

تميز

قال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة: «الجامعة الأمريكية في الشارقة ومنذ إنشائها قبل أكثر من عقدين من الزمن، تهدف إلى التميز في جميع جوانب برامجها وأنشطتها.

وكانت استجابة أعضاء هيئة التدريس والموظفين على مر السنين رائعة حقاً. أثبت العمل الدؤوب والتفاني الذي أبداه العديد من أعضاء هيئة التدريس والموظفين الإداريين أنه العنصر الأساسي في تطوير ونهوض الجامعة الأمريكية في الشارقة. نشكرهم جميعهم على مساهماتهم القيمة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات