ذياب بن محمد خلال تخريج 408 من طلابها:

جامعة خليفة تبوأت مكانة مرموقة بتوجيهات ودعم القيادة

أكد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس ديوان ولي العهد، أمس، أن جامعة خليفة تبوأت مكانة مرموقة على المستويين الإقليمي والعالمي، بفضل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأوضح سموه، خلال حضوره حفل تخريج دفعة طلبة جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا للعام الأكاديمي 2019، أن رحلة التميز وتحقيق الإنجازات للجامعة مستمرة للوصول بها إلى أرقى المستويات العالمية، مشيراً إلى أن الجامعة تبوأت مكانتها من خلال برامجها الأكاديمية المتميزة وبرامج البحث المتطورة.

دكتوراه فخرية

وسلّم سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد أول شهادة دكتوراه فخرية تمنحها جامعة خليفة منذ تأسيسها لهزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي وأول رائد فضاء عربي يصل إلى محطة الفضاء الدولية، كما سلّم سموه الشهادات للخريجين، وتمنّى لهم التوفيق والنجاح.

وشملت الدفعة الجديدة 408 طلاب وطالبات من برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، إضافة إلى 4 خريجين أنهوا جميع متطلباتهم الأكاديمية في نهاية الفصل الأكاديمي الأول 2018، إضافة إلى تخريج أول دفعة من حمَلة شهادات البكالوريوس في هندسة الطيران والفضاء، وأسهم طلبتها في إطلاق أول قمر صناعي مصغّر للأغراض البحثية، يتم تصميمه وتصنيعه بشكل كامل في مختبرات جامعة في الدولة لمحطة الفضاء الدولية.

وتضم الدفعة الجديدة 408 طلاب وطالبات، بينهم 20 من حمَلة درجة الدكتوراه، وحصل 87 من الطلبة على درجة الماجستير، إضافة إلى تخريج 301 طالب وطالبة بدرجة البكالوريوس في برامج العلوم والهندسة.

إنجازات

وأكد الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة، أن جامعة خليفة تشهد اليوم تحقيق العديد من الإنجازات، وتتمثل بإصدار أكثر من 140 براءة اختراع، و343 براءة اختراع قيد التسجيل، إضافة إلى ما يزيد على 400 كشف للاختراع الذي يؤكد بدوره حرص الجامعة على توفير رأس المال الفكري المجهز علمياً وفكراً. ووجّه الحمادي الشكر إلى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على الدعم الكبير للجامعة، وإحداث نقلة نوعية، ليس على صعيد جامعة خليفة فقط، بل في قطاع التعليم والبحوث في الدولة بشكل عام.

وأضاف الحمادي أن الباحثين في الجامعة نشروا ما يقرب من 70% من إجمالي أوراقهم البحثية في أكبر وأهم 25% من المجلات العلمية العالمية.

وأكد الحمادي - لـ«البيان» - أن جامعة خليفة تحتفل اليوم بإنجازاتها، مشيراً إلى أن الجامعة منحت أول شهادة دكتوراه فخرية منذ تأسيسها لهزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي وأول رائد فضاء عربي يصل إلى محطة الفضاء الدولية. وأضاف أن الجامعة تدعم كل ما من شأنه أن يسهم في ريادة الدولة في مجال الفضاء.

سعادة

وأعرب عدد من الخريجين عن سعادتهم بحصولهم على شهادات الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس من جامعة خليفة، مؤكدين شعورهم بالفخر بحضور هزاع المنصوري حفل التخرج.

وكانت الطالبة آمنة أهلي، خريجة بكالوريوس الهندسة الطبية الحيوية وطالبة في كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة خليفة، قد ألقت كلمة الخريجين خلال الحفل.

الحضور

حضر الحفل معالي المهندس حسين إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم ونائب رئيس مجلس أمناء جامعة خليفة، ومعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والرئيس التنفيذي لمجموعة «أدنوك» ورئيس مجلس إدارة شركة «مصدر»، إضافة إلى أعضاء مجلس أمناء جامعة خليفة: علي راشد قناص الكتبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي أبوظبي، وعبد المنعم الكندي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في شركة «أدنوك»، وعبد العزيز عبد الله الهاجري، الرئيس التنفيذي لدائرة المعالجة والتكرير والتصنيع في شركة «أدنوك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات