جامعة الفلاح تعزز السعادة بين طلبتها وكادرها الأكاديمي

نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة الفلاح بدبي لقاءً علمياً لطلبة لجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية حول السعادة والإيجابية بالتعاون مع مركز السعادة في دبي، وذلك لمناقشة العادات والممارسات التي يمكن تطبيقها في الحياة العملية بهدف تعزيز مستويات السعادة والانسجام، حيث تناول اللقاء أبرز مقومات تحقيق السعادة وتبني الإيجابية نمطاً للحياة.

ويأتي حرص الجامعة على تنظيم مثل هذه اللقاءات انطلاقاً من اهتمام الإمارات بإسعاد مواطنيها وكل من يعيش على أرضها الكريمة، حيث جعلت قضية إسعاد المواطنين والمقيمين في لب اهتمامها، بل إن هدفها وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، من كل ما تقوم به في الداخل والخارج تحقيق هذه الغاية، حتى أصبح شعب الإمارات أسعد شعوب المنطقة ومن أسعد شعوب العالم أجمع.

وركز اللقاء على عدد من المحاور، أهمها مقومات السعادة، وأهمية الإيجابية، واغتنام الفرص، والتأكيد على أهمية امتلاك الرؤية الإيجابية.

وقالت مريم أناندا مدربة اليوغا في المركز: إن السعادة مرتبطة بشكل مباشر بصحة الفرد وطريقة تقبله للظروف المحيطة به من خلال حياته اليومية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات