350 تربوياً من 40 دولة يشاركون في المؤتمر

«التقييم في التربية» يناقش أحدث آليات مراقبة جودة التعليم

شارك 350 تربوياً وباحثاً وأكاديمياً ومشاركاً من 40 دولة، أمس، في فعاليات «المؤتمر الدولي الثالث حول القياس والتقييم والتقويم في التربية» الذي تنظمه كلية الإمارات للتطوير التربوي بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم تحت شعار «تطوير آليات التقييم والتقويم في التربية من خلال التطبيقات والبحوث»، ويناقش المؤتمر أحدث آليات مراقبة جودة التعليم ورصدها من أجل تقييم أداء مؤسسات التعليم بكفاءة، وتقييم أداء الطلبة والنواتج التعليمية وقياسها وفقاً لمعايير التقويم العالمية لتحسين المنظومة التعليمية بشكل عام بما يسهم في إعداد الجيل القادم على نحو ملائم لتلبية متطلبات القرن الحادي والعشرين.

وشهد الافتتاح معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، والدكتور عارف سلطان الحمادي، رئيس مجلس أمناء كلية الإمارات للتطوير التربوي، والدكتور إبراهيم الحجري، مدير كلية الإمارات للتطوير التربوي، وعدد من المديرين التنفيذيين وممثلين من دائرة التعليم والمعرفة – أبوظبي، وعدد من الوكلاء والوكلاء المساعدون والمديرين وممثلين من وزارة التربية والتعليم.

خبرات

وأكد الدكتور إبراهيم الحجري مدير كلية الإمارات للتطوير التربوي – في تصريحات للصحفيين – مشاركة نحو 350 تربوياً وباحثاً وأكاديمياً من داخل وخارج الدولة في أعمال المؤتمر، مشيراً إلى وجود 4 خبراء من خارج الدولة سوف يستعرضون خبراتهم وتجاربهم أمام الحضور حول تطوير التقويم وكيفية وضع الأسئلة للطلاب في الامتحانات.

وأضاف أن المؤتمر سوف يستمر على مدار يومين بمشاركة أعضاء مجلس الأمناء والإدارة العليا لكلية الإمارات للتطوير التربوي، بالإضافة إلى مديرين وأعضاء هيئة التدريس وباحثين وخبراء من مختلف الجامعات والمدارس والمراكز والمؤسسات التربوية والتدريبية في الدولة وخارجها، بالإضافة إلى الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية وما يزيد على 350 تربوياً وباحثاً وأكاديمياً ومشاركاً من 40 دولة للاطلاع على أبرز المستجدات حول آليات القياس والتقييم والتقويم في التربية.

وأوضح أن المؤتمر سوف يتناول العديد من الأوراق البحثية، من بينها أوراق عمل متميزة من الإمارات تتناول آليات مراقبة جودة التعليم ورصدها من أجل تقييم أداء مؤسسات التعليم بكفاءة، وتقييم أداء الطلبة والنواتج التعليمية وقياسها وفقاً لمعايير التقويم العالمية.

مؤهل

وأكدت الدكتورة منى بالفقيه، مدير قطاع التعليم المستمر نائب مدير كلية الإمارات للتطوير التربوي – في تصريحات للصحفيين - أهمية المؤتمر والقضايا التي يناقشها، وأن الكلية تسعى لرفد الميدان التربوي بكادر مهني مؤهل يساهم في الارتقاء بمستوى التعليم في دولة الإمارات، من خلال إعداد وتطوير العاملين في الميدان التربوي وفق أفضل المعايير والممارسات التعليمية والتربوية.

أفكار

أكد الدكتور إبراهيم الحجري مدير كلية الإمارات للتطوير التربوي – في كلمته الافتتاحية - حرص الكلية على تنظيم أهم المؤتمرات التربوية، والتي بدورها تشجع على تبادل الأفكار ومناقشة أفضل الممارسات الجديدة التي يمكن تطبيقها وتطويرها لإنشاء منظومة تعليمية مستدامة وعالية الجودة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات