3400 شاب يشاركون في «منتدى الطلبة توطين 360 »

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين، عن مشاركة نحو 3400 مواطن ومواطنة من طلبة الجامعات والمرحلة الثانوية في «منتدى الطلبة توطين 360»، الذي اختتم فعالياته أمس، بمركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وشهد المنتدى الذي نظمته وزارة الموارد البشرية والتوطين، برعاية مجلس التعليم والموارد البشرية، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، تنظيم 17 جلسة توعية وتحفيز، بمشاركة 15 متحدثاً و45 ورشة تدريبية، قدمها 32 مدرباً، بمشاركة 24 شركة ومؤسسة خاصة، وذلك على مدار أيام المنتدى الثلاثة.

برنامج وطني

وقال أحمد آل ناصر وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لتنمية الموارد البشرية الوطنية، إن تنظيم المنتدى يأتي في إطار «البرنامج الوطني للتوجيه والإرشاد المهني»، الذي تتبناه الوزارة، بهدف توعية الطلبة والشباب المواطنين بأهمية العمل في القطاع الخاص.

وأوضح أن المنتدى ضم حزمة من فعاليات التوعية والتحفيز المبتكرة، التي ساهمت في إبراز المزايا الوظيفية الواعدة التي توفرها مؤسسات القطاع الخاص للكوادر البشرية الوطنية، فضلاً عن إرشاد المواطنين المشاركين في المنتدى مهنياً، وتعريفهم باحتياجات سوق العمل في هذا القطاع الهام.

وأضاف آل ناصر أن المنتدى شهد تنظيم ورشة للمرشدين الأكاديميين والمهنيين في المؤسسات التعليمية، والتي استهدفت تعريف المشاركين بالوظائف والمهارات الوظيفية التي يتطلبها العمل في القطاع الخاص، مشيراً إلى أنه سيتم التنسيق مستقبلاً مع المؤسسات التعليمية المختلفة، لتعميم تنظيم ورش مماثلة.

وقال إن فعاليات المنتدى تضمنت ورشة عمل، استهدفت أولياء أمور الطلبة المواطنين، بهدف تعزيز دورهم الإيجابي في تخطيط المسار المهني لأبنائهم.

650 فرصة

وتمكن الطلاب من الاطلاع على 650 فرصة تدريب وعمل صيفي، قدمتها 20 شركة، فضلاً عن تقديم 7 مؤسسات تعليمية منحاً دراسية مختلفة.

وفي السياق، شارك الطلبة المواطنون في 6 محطات ومسارات رئيسة، هي محطة اكتشاف القدرات والميول المهنية، حيث خضع الطلبة لتقييم الميول المهنية، بالإضافة إلى اطلاعهم على قاعة التخطيط المهني، لتعريفهم بالأدوات اللازمة، وأهم المفاتيح لتخطيط مستقبلهم المهني.

وتمكن الطلبة من خلال محطة تطوير المهارات، من المشاركة في ورش عمل تدريبية تفاعلية، لصقل مهارات الطلبة، وتطوير كفاءاتهم، وإعدادهم لوظائف المستقبل، بمشاركة مجموعة من الشركات العالمية، فضلاً عن مشاركتهم في محطة «توطين Talks»، التي عرضت على الطلاب أهم مستجدات سوق العمل، والتجارب المهنية الناجحة لنخبة من المتميزين أصحاب قصص النجاح، وأفضل الممارسات في القطاع الخاص. واستهدفت محطة التوظيف الذاتي، نشر ثقافة التوظيف الذاتي، وتحفيز الكوادر الوطنية لاتخاذ التوظيف الذاتي مساراً مهنياً حيوياً، من خلال عدد من الورش التفاعلية.

مذكرتا تفاهم

من ناحية أخرى، أبرمت وزارة الموارد البشرية والتوطين، على هامش «منتدى الطلبة توطين 360»، مذكرتي تفاهم مع كل من جمعية الفجيرة الخيرية، ومؤسسة شرم الدولية لتطوير الموارد البشرية.

ووقع المذكرتين أحمد آل ناصر وكيل الوزارة المساعد لتنمية الموارد البشرية الوطنية، نيابة عن الوزارة، وكل من محمد علي الملا الريسي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، وبرادلي بويسون المدير التنفيذي لمؤسسة شرم.

وتستهدف مذكرة التفاهم، الموقعة مع جمعية الفجيرة الخيرية، تعزيز التعاون المشترك في مجال دعم مبادرات تأهيل وتوظيف المواطنين، ودعم مبادرات التوظيف الذاتي في إمارة الفجيرة، فضلاً عن تنسيق الجهود في تبادل المعلومات والبيانات الخاصة حول سوق العمل في القطاع الخاص بالإمارة، والفرص المتاحة للمواطنين، بما يسهم في زيادة فرص توجيه الطلاب، وتأهيل وتوظيف الباحثين عن عمل من كافة الفئات من أبناء الفجيرة.

وتهدف مذكرة التفاهم الموقعة مع مؤسسة شرم الدولية، إلى التنسيق وتبادل الخبرات في مجالات تنمية الموارد البشرية، وتصميم وتنفيذ البحوث والدراسات المتخصصة والنوعية في مجال تطوير الموارد البشرية الوطنية، ومستقبل العمل والتوظيف في دولة الإمارات، وتنفيذ برامج خاصة، لتمكين وتوظيف المواطنين في القطاع الخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات