22 مليون درهم منح دراسية قدمتها «أمريكية الإمارات» العام الماضي

كشف الدكتور مثنى عبد الرزاق رئيس الجامعة الأمريكية بالإمارات أن الجامعة خصصت منحاً دراسية العام الماضي بقيمة تصل إلى 22 مليون درهم على شكل منح دراسية كاملة أو جزئية، من ضمنها الـ100 منحة الكاملة للطلبة المتفوقين، بمناسبة مئوية زايد أطلق عليها (100%) بقيمة 20 مليون درهم مقسمة على السنوات الدراسية حتى التخرج.

وأكد الدكتور عبد الرزاق لـ«البيان» أن الجامعة تقدم منحاً دراسية تشجيعية للطلبة المتفوقين ممن يعانون من صعوبات مالية لتشجيعهم على استئناف دراستهم، وفي الوقت ذاته تمنح الطلبة الحاصلين على معدلات تفوق 95% في الثانوية العامة نسبة 20% خصماً على المصروفات الجامعية، كما أن الطالب الذي يتمتع بموهبة معينة في مجالات مختلفة، يحصل على منحة دراسية بنسبة 10%، بالإضافة إلى منح خاصة للرياضيين الحاصلين على ميداليات ومراكز مرموقة ويريدون استئناف دراستهم، إلى جانب منح دراسية لأصحاب الهمم والتي تعتمد نسبتها على نوع التحدي الذي يعانون منه، وبالتالي قد يتمتع الطالب الواحد بأكثر من منحة في نفس الوقت.

من جهة أخرى، أفاد الدكتور مثنى أن الجامعة تقدم منحاً دراسية للعاملين في قطاع الرياضة بنسبة 50%، سواء كان رياضياً أو إدارياً ممن يعملون في المجالس الرياضية أو اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية فضلاً عن الهيئة العامة للشباب والرياضية، وذلك يأتي في إطار تشجيع العاملين في هذا القطاع بشكل خاص وتشجيع الناس على ممارسة الرياضة بصفة مستمرة بشكل عام، نظراً لمردودها الإيجابي على الصحة من جهة ولمردودها الإيجابي على الانضباط السلوكي من جهة أخرى، انطلاقاً من إيمان الجامعة بأن العقل السليم في الجسم السليم، والتحفيز على اعتماد الرياضة كأسلوب حياة.

وأضاف أن هناك طلبة مسجلين في الجامعة يحصلون على معونات مالية ممن تتوفر فيهم شروط الاستحقاق، كما يتم منح الطالب المتفوق الحاصل على معدلات تراكمية عالية منحاً جزئية، بالإضافة إلى منح جزئية للموظفين بالدولة وحاملي بطاقتي إسعاد وسعادة بنسبة 40%، فضلاً عن منح جزئية أخرى للطلبة المبتكرين شريطة أن تكون ابتكاراتهم تخدم المجتمع والدولة.

وقال الدكتور مثنى: إن المنح الجزئية يتم منحها كذلك لأبناء الجامعة ممن لديهم أبحاث علمية هادفة وقيمة على مستوى البكالوريوس والماجستير، وتقوم بمساعدتهم بنشر أبحاثهم في المجلات العلمية، كما تبتعث الطلبة المتميزين لحضور المؤتمرات العالمية والمشاركات داخل الدولة وخارجها وتتكفل بنفقات إقامته خلال فترة المؤتمر ليس لتمثيل الجامعة فقط وإنما لتمثيل دولة الإمارات في المحافل الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات