جامعة الإمارات تطرح برامج لتطوير مهارات الطلبة والإداريين

أعلنت جامعة الإمارات، عن طرح برامج الطلبة المستمعين، بهدف توظيف الطاقات والإمكانات العلمية والثقافية المتاحة بالجامعة، وإثراء ثقافة الطلبة والإداريين العاملين بالجامعة، والعمل على الارتقاء بالمستوى الثقافي لمجتمع الجامعة، حيث يستطيع الطلبة والموظفون الالتحاق بهذا البرنامج، من أجل تعلم معارف جديدة، والسعي إلى إثراء ثقافتهم وزيادة معارفهم في مختلف التخصصات العلمية والأدبية، ومواكبة التطورات التقنية في مختلف مخرجات العملية التعليمية وتطبيق الخبرات الأكاديمية عمليا في مجالات العمل المختلفة التي يمارسها الطلبة بعد تخرجهم والموظفين أثناء ممارسة عملهم.

وأشار الدكتور عيسى الرميثي، مدير مركز التعليم المستمر بالجامعة، إلى أهمية هذه البرامج، من حيث إنها تعد من أهم الوسائل التعليمية التي يتم تطبيقها في كثير من الجامعات حول العالم، بهدف المساعدة في نشر المعرفة بين أفراد المجتمع والمهتمين باكتساب المعارف الجديدة أو الراغبين في الحصول على مزيد من المعرفة وتطوير مهاراتهم وخبراتهم حول موضوع معين أو مجال محدد، وذلك من خلال حضور فصول دراسية محددة يتم طرحها من قبل فريق أكاديمي متخصص في الجامعة.

وأضاف الرميثي، أن جامعة الإمارات تطرح عدداً كبيراً من المساقات الأكاديمية في كل فصل دراسي، وتُعد هذه البرامج فرصة ثرية لنشر المعرفة والسماح لأفراد المجتمع الجامعي بالوصول إلى مصدر موثوق للتعلم، وخاصة أن هناك عددًا كبيرًا من الطلبة المستمعين هم أفراد مهتمون بتعلم مواد أكاديمية إضافية دون الحصول على شهادة أكاديمية أو ساعات معتمدة.

وحول تنفيذ البرنامج أشار إلى أنه في المرحلة الأولى سيقوم مركز التعليم المستمر بطرح البرنامج لطلبة الجامعة وموظفيها من خلال التسجيل في المواد التي يرغبون بها عبر الموقع الإلكتروني المخصص لهذه البرامج، ومن ثم اختيار العدد المطلوب بالتنسيق مع الأقسام العلمية بالكليات وأساتذة المساقات.

أما عن خطوات تنفيذ البرنامج، فهي تبدأ باختيار المساق أو المساقات الأكاديمية المرغوبة من بين المساقات المطروحة على الموقع الإلكتروني، ومن ثم التسجيل فيها وفق ضوابط وشروط التسجيل المبينة على الموقع، وفي نهاية المساق يتم إصدار شهادة حضور من قبل مركز التعليم المستمر، وبموافقة محاضر كل مساق.

وأضاف، يتطلع مركز التعليم المستمر إلى استفادة عدد كبير من الطلبة والموظفين في الجامعة من هذه الفرصة العلمية التي توفرها الجامعة بكادرها الأكاديمي المتميز.

مما يساهم في تطوير خبراتهم والارتقاء بمهاراتهم وخبراتهم العلمية والعلمية ومواكبة التطورات العلمية الأكاديمية والتطبيقية

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات