جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية تستقبل الدفعة 4 من طلبة البكالوريوس

أعلنت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية (MBRU) عن استقبال الدفعة الرابعة من طلبة الطب المنتسبين لبرنامج بكالوريوس الطب والجراحة والاحتفاء بهم ضمن النسخة الرابعة من حفل الاستقبال السنوي الذي تقيمه الجامعة، وذلك بحضور معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزير الدولة لشؤون العلوم المتقدمة.

واستقبلت الجامعة 62 طالباً وطالبة من 18 جنسية مختلفة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد طلبة الطب في الجامعة إلى أكثر من 200 طالب وطالبة. وتأتي هذه الخطوة بالانسجام مع رسالة الجامعة الرامية إلى النهوض بمستوى الصحة في دولة الإمارات والمنطقة من خلال نظام صحي أكاديمي شامل ومبتكر لخدمة الإنسانية.

وتميزت الدفعة الرابعة بضم طلبة من دول جديدة كالمملكة العربية السعودية وجمهورية مالاوي ودومينيكا، ما يعزز قدرة الجامعة في استقطاب الجنسيات من مختلف الدول تحقيقاً لرؤيتها في أن تصبح محوراً عالمياً متخصصاً في الأبحاث والتعليم الصحي المبتكر والشامل لخدمة الإنسانية.

وتشمل مراسم حفل الاستقبال تأدية الطلبة للقسم الطبي الأخلاقي الذي يتعهد به الأطباء في جميع أنحاء العالم، ومن ثم ارتداء معاطفهم البيضاء الطبية للمرة الأولى على الإطلاق.

وأضفى حضور معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة المسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، قيمة إضافية لهذه المناسبة، لا سيّما بعد إلقاء كلمتها الرئيسية خلال الحفل.

وأكدت معالي سارة بنت يوسف الأميري في كلمة رئيسية ألقتها خلال الحفل أن الرسالة السامية التي يحملها الطب تتعدى المفهوم التقليدي للمهنة أو الوظيفة، إلى مفهومها الإنساني الشامل الذي يقوم على تقديم يد العون لمن يحتاج الرعاية الصحية بكل تفانٍ وحب، للتمتع بصحة أفضل.

مشيرة إلى أن الطب يشكل واحداً من المجالات دائمة التطور التي تتبنى العلوم المتقدمة والتكنولوجيا المستقبلية، ما يحتم على الأطباء وطلاب الطب مواصلة التعلم واكتساب المهارات للارتقاء بالقطاع الطبي في دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات