378 فائزاً خلال دورات الجائزة السابقة

«خليفة التربوية» تطلق اليوم الدورة 13 وتبدأ استقبال الطلبات

تطلق الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية اليوم الاثنين الدورة الثالثة عشرة للجائزة للعام 2019/‏‏ 2020.

وتستقبل الأمانة العامة طلبات المرشحين للجائزة في دورتها الجديدة حتى نهاية العام 2019، ويتم إعلان أسماء الفائزين وتكريمهم في الحفل السنوي في أبريل المقبل.

إجمالي

وأكدت أمل العفيفي الأمين العام للجائزة - في تصريحات لـ «البيان» - أن إجمالي عدد الفائزين خلال الدورات السابقة من الجائزة بلغ 378 فائزاً وفائزة في المجالات المختلفة على مستوى دولة الإمارات والوطن العربي، كما تلقت الأمانة العامة آلاف المشاركات والأعمال خلال السنوات الماضية.

وأوضحت أن الجائزة تهدف إلى دعم وتشجيع الأبحاث والدراسات، إضافة إلى أفضل الممارسات والابتكارات، ونشر ثقافة التميز والإبداع في مجال التعليم.

وأضافت أن الدورة الجديدة للجائزة تتضمن مجالات متنوعة تندرج تحتها فئات متخصصة، وتشمل على مستوى دولة الإمارات: التعليم العام، وأصحاب الهمم، والإبداع في تدريس اللغة العربية، والتعليم وخدمة المجتمع، وعلى مستوى الدولة والوطن العربي وتشمل الشخصية التربوية الاعتبارية، والتعليم العام (فئة المعلم المبدع)، والتعليم العالي، والإبداع في تدريس اللغة العربية (فئة الأستاذ الجامعي)، والبحوث التربوية، والتأليف التربوي للطفل، والمشروعات والبرامج التعليمية المبتكرة.

نقلة

وأشارت إلى أن الجائزة تمثل نقلة نوعية في مســـيرة التعليم على مستوى الدولة والمنطقة والوطن العربي من خلال رسالتها التي تدفع نحو التميز.

وأشادت العفيفي بجهود الشركاء الاستراتيجيين في دفع مسيرة الجائزة وتعزيز قدرتها على تحقيق أهدافها في الارتقاء بالعملية التعليمية بمختلف عناصـــرها منذ انطلاقها في العام 2007.

وأكدت أن الجائزة ستنظم العديد من ورش العمل التطبيقية في الميدان التربوي، بهدف تعزيز تواصل الخبرات بين الفائزين في الدورات السابقة والمرشحين للدورة الحالية، لافتة إلى أن عملية فرز الطلبات ستبدأ من بداية العام الجديد على أن تستمر عملية التقييم والتحكيم للأعمال المرشحة حتى نهاية فبراير المقبل.

وأضافت أن الأمانة العامة للجائزة طورت كثيراً في المجالات والفئات المطروحة، بحيث تغطي مختلف المستويات في الميدان التعليمي محلياً وعربياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات