جامعة الإمارات تعزز البحث العلمي لمواجهة التحديات الزراعية

عملت جامعة الإمارات على تعزيز برامج البحث العلمي، التي تساهم في خدمة المجتمع وتقديم الحلول المقترحات لمواجهة التصحر والتحديات البيئية، وذلك من خلال برامج الدراسات العليا والبحوث والدراسات التي يقوم بها الباحثون من أعضاء هيئة التدريس والخبراء المختصين العاملين في القطاعات المعنية في التنمية الزراعية بالتعاون مع مراكز البحوث العملية في الجامعة.

تحديات بيئية

وأشار الدكتور محمد عبد المحسن، الأستاذ المشارك في كلية نظم الأغذية والزراعة في جامعة الإمارات، إلى أن دولة الإمارات تقع ضمن الحزام الصحراوي، وتواجه الكثير من التحديات البيئية، منها شح المياه وملوحة التربة الصالحة للزراعة.

وفي السنوات الأخيرة زاد الاهتمام بظواهر متعددة على القطاع الزراعي، كارتفاع درجة حرارة، وظاهرة التغير المناخي، الذي سيواجه النظام العالمي في المستقبل وارتفاع مضطرد في عدد سكان العالم، وهذا سوف يضع القطاع الزراعي والمزارعين ورجال الأعمال المهتمين بقطاع الأغذية والزراعة بالدولة في تحديات.

وأضاف أنه بالتزامن مع خطط الدولة الرامية إلى تبني حلول مبتكرة زراعية، يدفع إلى المساهمة في وضع بعض الحلول لمشكلة الأمن الغذائي، حيث قامت كلية الأغذية والزراعة المتحدة للتحول كمركز عالمي وكرائد للابتكار الزراعي.

وقد تبنت كلية الأغذية والزراعة العديد من الأبحاث التي تقدم بها أعضاء هيئة التدريس والباحثون المختصون وطلاب برامج الدراسات العليا، وركزت على الأبحاث والمشاريع الزراعية المحلية، وقد تم نشر الأبحاث بالمجلات العالمية المحكَّمة دوليا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات