مسؤولو الدائرة والموظفون يدوّنون عبارات الثناء

جمارك دبي تنظم فعالية «شُكراً مُعلمي»

أحمد مصبح يشارك في الفعالية | من المصدر

شارك أحمد محبوب مصبح مدير عام جمارك دبي، في مبادرة «شُكراً مُعلمي»، التي نظمتها إدارة الاتصال المؤسسي بدائرة جمارك دبي، إذ حرص موظفو الدائرة على تدوين عبارات الشكر والتقدير للمعلمين على جهودهم المخلصة في العملية التربوية.

وتأتي المبادرة عرفاناً وتقديراً من جمارك دبي لمن يحرص على حمل رسالة العِلم والمعرفة والنهوض بالأجيال القادمة.

وأقيمت الفعالية في المبنى الرئيسي بجمارك دبي بحضور المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات وموظفي الدائرة.

وتأتي مبادرة «شُكراً مُعلمي» انطلاقاً من حرص جمارك دبي ودورها التوعوي في جانب المسؤولية المجتمعية تجاه أفراد المجتمع، وتتلخص المبادرة في تدوين عبارات الثناء على بطاقات من خلال تصميم مجسم لشجرة الغاف وهو شعار دولة الإمارات في عام 2019 عام التسامح، وسيتم إهداء التصميم لمدرسة آل مكتوم النموذجية تقديراً لجميع المعلمين الذين يلعبون دوراً أساسياً في عملية التعليم، فهم يمثلون دوراً محورياً في تقدم المجتمعات، والمساهمة في تنشئة أجيال المستقبل.

وقال مصبح: «من جمارك دبي نُبارك لجميع الطلبة بداية العام الدراسي الجديد، ونقدم شكرنا وتقديرنا للمعلمين الذين يؤدون رسالتهم بكل جهد وإخلاص، وإذ نؤمن بأن المُعلم هو صانع التغيير المنشود في العملية التعليمية».

وأضاف: «أردنا من خلال هذه المبادرة توصيل رسالة للعالم أجمع بأن الإمارات تُقدر قيمة الُمعلم وأدواره في بناء أجيال المستقبل، وترسيخ المعارف والقيم الأخلاقية في المجتمع، حيث إن المُعلم له دور دقيق في دعم البيئة التعليمية بالدولة، وبات شريكاً حقيقياً في وضع وتحديث مختلف الخطط التعليمية»، مشيراً إلى أن الميدان التربوي في الإمارات يزخر بكفاءات قادرة على تحقيق الأهداف المنشودة.

تدوين

شهدت الفعالية إقبالاً واسعاً ومشاركات لموظفي جمارك دبي وتدوين عبارات تحمل في طياتها الثناء والعرفان بالجميل لكل مُعلم على هذه الأرض الطيبة التي تكن كل الشكر والتقدير للمعلمين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات