17000 طالب يستفيدون من «الغرير لتعليم اللاجئين»

صورة أرشيفية

أكد صندوق عبد العزيز الغرير لتعليم اللاجئين، أنه يوفر الدعم التعليمي للطلبة اللاجئين غير القادرين على تحمل الرسوم المدرسية لنحو 17 ألف طالب في الإمارات والأردن ولبنان في مرحلته الأولى والثانية، ويستفيد من الصندوق نحو 360 طالباً من اللاجئين المتواجدين داخل الدولة.

وأعلن الصندوق عن إطلاق المرحلة الثانية ويستفيد منها 10 آلاف طالب، حيث جاء إطلاقها بهدف دعم آلاف اللاجئين الشباب غير الملتحقين بالمدارس لمواصلة تحصيلهم العلمي، وستقدم هذه الجولة منحاً بقيمة إجمالية قدرها 25 مليون درهم سيتم توزيعها على المنظمات التي تدعم الطلاب اللاجئين في الأردن ولبنان، والأطفال المتضررين من النزاعات والكوارث والذين يقيمون في الدولة، ويتزامن هذا الإعلان مع بداية العام الدراسي الجديد 2019-2020.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الصندوق في فندق شانغريلا دبي للتعريف عن الجهات التي ستحصل على منح الجولة التمويلية الثانية، حيث حدد الصندوق 8 مستفيدين من الأردن ولبنان والإمارات، ويأتي ذلك بعد النجاح الكبير الذي شهدته الجولة الافتتاحية للصندوق في عام 2018.

وتضم قائمة المستفيدين من المنح كلاً من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومنظمة الإغاثة الدولية، وجمعية توحيد شبيبة لبنان، وبيت أطفال الصمود، والفنار، وصندوق الفرص الرقمية، ومنظمة «أطفال الحرب» الهولندية.

ومن جهته قال عبد العزيز الغرير رئيس مجلس أمناء مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم وممول الصندوق، إن نتائج الجولة الأولى جاءت إيجابية ما شجع الصندوق على إطلاق الجولة الثانية التي يسعى من خلالها للوصول إلى المزيد من الطلاب، حيث التزم الصندوق بدعم أكثر من 10 آلاف طالب عبر الجهات الثماني المستفيدة من المنح في الإمارات والأردن ولبنان، وينصب تركيز الصندوق هذا العام على التعليم الثانوي والمهني لتزويد الطلاب بالمهارات التي يحتاجها الاقتصاد وتلبي متطلبات سوق العمل وبالتعاون مع الشركاء، وسيعمل على إيجاد أساليب جديدة للتعامل مع التحديات طويلة الأمد في تعليم اللاجئين، والتي يمكن أن تساهم في تحسين المخرجات التعليمية.

وذكر أن 75% من المنتسبين لبرنامج التعليم من الصندوق عملوا قبل تخريجهم، ما يؤكد نجاح البرامج التعليمية المطبقة في نظام التعليم المعتمدة لدى الصندوق.

تمويل

وأوضح أن الصندوق منح في الجولة الأولى مبلغ 49 مليون درهم على شكل تمويل مباشر لعدة مؤسسات تعليمية وإنسانية بارزة لمساعدة ما يزيد على 6 آلاف من الطلبة اللاجئين لإكمال مرحلة التعليم الثانوي والتعليم المهني والجامعي، وتمكينهم من صقل مواهبهم لكي يحققوا طموحاتهم في المستقبل.

جولة ثانية

من المقرر أن تشهد الجولة الثانية من التمويل عودة ما يزيد على 10 آلاف طفل لإكمال تعليمهم ضمن مستويات وصفوف مختلفة، ليصل بذلك العدد الإجمالي من الطلاب المستفيدين من جولتي التمويل إلى ما يقارب 17 ألف طالب وطالبة بإجمالي 74 مليون درهم، ويعتزم الصندوق إطلاق جولة التمويل الثالثة والأخيرة في العام 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات