وزير روسي يشيد بالتعليم الجامعي في الإمارات

أشاد سيرغي جيريومين، وزير التطوير والعلاقات الدولية الروسي، بمشاركة دولة الإمارات المتميزة في فعاليات «منتدى موسكو العالمي - مدينة العلم والتعليم»، الذي انعقد على هامش قمة أقدر العالمية، تحت شعار «تمكين المجتمعات عالمياً: التجارب والدروس المستفادة».

ووصف الوزير الروسي - خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في ختام المنتدى - المناقشات التعليمية التي شهدها الحدث بأنها كانت رفيعة المستوى بين الجانبين، مشيداً بالأفكار التعليمية الاحترافية في التدريس الجامعي بدولة الإمارات.

وتضمن المنتدى - الذي استقطب 200 ألف زائر ويقام مع بداية العام الدراسي على أرض المعارض وسط موسكو، بمشاركة حوالي ألف متخصص من أكثر من 50 دولة حول العالم - أكثر من 100 عرض و700 فعالية لتقديم أحدث التطورات المبتكرة والأفكار والخبرة العملية والتعرف إلى التقنيات التعليمية الحديثة والممارسات والاتجاهات المبتكرة وكذلك اختبار أحدث المعدات.

تعاون

وقال المستشار الدكتور إبراهيم الدبل، الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين «أقدر» إن مشاركة دولة الإمارات بهذا الزخم تأتي في إطار سعيها لمد جسور العلم والمعرفة والتعاون إلى الخارج ولمشاركة تجاربنا وخبراتنا ومعارفنا في مختلف المجالات، لافتاً إلى أن نقل واكتساب المعارف هو السبيل نحو التطور والتمكين لإعداد أجيال طموحة قادرة على بناء مجتمعات متقدمة ومستدامة وذلك ضمن استراتيجية التوسع الجغرافي التي تطمح القمة إلى تحقيقها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات