اتفاقية

تعاون بحثي بين جامعة خليفة للعلوم ومعهد موسكو لهندسة الطاقة

وقعت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا اتفاقية تعاون بحثي مشترك مع معهد موسكو لهندسة الطاقة، وذلك على هامش قمة «أقدر» العالمية.

ووقّع الاتفاقية الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور نيكولاي روجليف، رئيس معهد موسكو لهندسة الطاقة في روسيا.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في مجالات الذكاء الاصطناعي وهندسة الطاقة والقوى الكهربائية، وذلك تماشياً مع استراتيجيات تدعيم التنوع الاقتصادي لـدولة الإمارات والاتحاد الروسي بالإضافة إلى تفعيل نموذج التصدي المشترك للتحديات العالمية، الأمر الذي يسهم في خلق تطور كبير على جميع الأصعدة.

وعلى هامش الاتفاقية، قام وفد جامعة خليفة بجولة ميدانية في الحرم الجامعي لمعهد موسكو لهندسة الطاقة بهدف الاطلاع على أحدث التقنيات المستخدمة والمرافق المتطورة.

وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي: «إن قمة أقدر العالمية تمثل في نسختها الثالثة منصة مهمة لجامعة خليفة، تسعى من خلالها إلى عقد مزيد من الشراكات التي تسهم في تبادل المعرفة والخبرات بينها وبين الجامعات المرموقة في روسيا».

وأضاف: «إن الجامعة باعتبارها مؤسسة بحثية فهي تضم 18 مركزاً بحثياً وبرامج أكاديمية متخصصة في الماجستير والدكتوراه، وتهدف جامعة خليفة من خلال قمة روسيا إلى استقطاب الطلبة في الجامعات الروسية للالتحاق ببرامج الماجستير والدكتوراه المتميزة، التي تطرحها الجامعة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات