120 منفذاً لبيع الزي المدرسي الجديد في الإمارات

توحيد زي طلبة المدارس الحكومية على مستوى الدولة | من المصدر

توافد أولياء أمور طلبة يدرسون في مدارس حكومية، على شراء الزي المدرسي منذ الساعات الأولى لعرضه في منافذ البيع، للحاق بمقاسات أبنائهم، حيث جاء الزي بحلة جديدة هذا العام، من خلال اعتماد وزارة التربية والتعليم تصاميم وألوان جديدة وتوحيد الزي لجميع الطلبة على مستوى الدولة في المدارس الحكومية، التي ستفتح أبوابها مع بداية سبتمبر المقبل، وفق مواصفات محددة تنسجم مع الهوية الوطنية.وأفادت وزارة التربية والتعليم لـ«البيان» بأنها عملت على إضافة منافذ بيع إلى قائمة المنافذ المعلن عنها سابقاً لتصل إلى 120 منفذ بيع على مستوى الدولة، بهدف الحصول عليه بأقل جهد ممكن، وبإمكان أولياء الأمور والطلبة الحصول على الزي من أي منفذ بيع يشاؤون، ولا يقتصر الأمر على مركز بعينه. وأوضحت أنها أخذت التغذية الراجعة من أولياء أمور وطلبة بهدف تطوير الزي المدرسي، ومن ثم خروج الزي بحلة جديدة وخامات متميزة، حيث تم تحسين الخامات وتغيير بعض الألوان، وذلك حرصا على راحة الطلبة.

نقطة الانطلاق

وقال معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم: إن المدرسة تمثل نقطة الانطلاق التي تبدأ منها عملية تربية النشء وتعليمه، بالإضافة إلـى دورها الإيجابي في عملية تكوين الوعي الاجتماعـي للمتعلمين وتوعيتهم بأساليب وأدوات ومعطيات العلم والمعرفة مع التأكيد على أهمية التمسك بالقيم والمثل العليـا للموروث الثقافي والاجتماعي وتعميق الحـس الوطني بالواجب وغرس حب النظام والتعـاون بـين الطّلاب والهيئة الإدارية، واحترام النظـم والتعليمات بما يسهم في بلورة شخصيــة المتعلم، وجعله قادراً على ممارسة مفهوم المواطنة بما يفرضه من واجبات ومسؤوليات.

وأفاد أن تعزيز الهوية الوطنية في نفوس أبنائنا الطلبة ضرورة وطنــية في كل الأحوال، وعلى الأخص في ظل الظروف والمتغيرات العالمية والإقليمية، لما لهذه الهوية من أهمية تتمثل في تعزيز الروابط الوجدانية والتاريخيــة والثقافية نحو الوطن، والتي تشحذ الهمم العالية وتدفع إلى العمل الجاد من أجل تحقيق رفعة الوطن وتقدمه وحمايته.

تصاميم جديدة

وكانت الوزارة حددت موعد بدء بيع الزي المدرسي ابتداء من أمس، من خلال تخصيص 85 منفذا للبيع ورفعتها إلى 120 منفذاً، موزعة على مختلف مدن الدولة، وراعت الوزارة في التصاميم الجديدة أن تكون الألوان منحصرة في تدرجات الأزرق والكحلي، وموحدة وجاذبة ومناسبة لكلا الجنسين ولمختلف الأعمار. والتقت «البيان» عدداً من أولياء الأمور للوقوف على واقع عمليات توفير الزي المدرسي بحلته الجديدة، فقالت أم سعود ولية أمر ومعلمة في مدرسة حكومية، إن توحيد الزي للطلبة في المدارس الحكومية على مستوى الدولة مع وضع شعار وزارة التربية والتعليم على هذا الزي سوف يساعد على تكوين اتجاهات إيجابية نحو النظام المدرسي، ويعزز قيم الولاء والمسؤولية المجتمعية. من جانبه قال محمود عيد ولي أمر، إن الزي المدرسي الجديد يتميز بجودة الأقمشة، ولكنه يطالب بتقليل التكلفة الشرائية حتى يكون مناسباً للأسر التي لديها أكثر من طالب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات