طلبة جامعة خليفة يطوّرون أنظمة رقمية

المشاريع ركزت على جودة التعليم والبحوث المتطورة | من المصدر

تمكن فريقان من طلبة السنة الأخيرة من قسم هندسة النظم الصناعية في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا من إتمام مشروع رفع مستوى أداء سير العمليات في مؤسستين في أبوظبي.

وجاءت المبادرات، التي قام بها طلبة جامعة خليفة في كليفلاند كلينك أبوظبي ومركز العاصمة للفحص الطبي، كجزء من مشاريع التصميم التي قدموها في سنتهم الأخيرة، حيث عمل الطلبة: مريم الشامسي وأميرة علي باوزير ومحمد باليث ومحمد العلمي على مشروع مركز العاصمة للفحص الطبي، بينما عملت الطالبات عنود العجمي وفاطمة الصيعري وخديجة جمعة ومريم العبودي على مشروعهن في كليفلاند كلينك أبوظبي، حيث رحبت المؤسستان بالطلبة، كما قدمت لهم موجزاً عن سير العمليات واسعة النطاق.

وركزت المشاريع التي قام بها الطلبة، والتي كانت جزءاً من المبادرات التي نظمها مركز سلسلة التوريد الرقمي وإدارة العمليات التابع لقسم هندسة النظم الصناعية في جامعة خليفة، على جودة التعليم والبحوث المتطورة ضمن سلسلة التوريد الرقمي والعمليات الهندسية ذات الكفاءة.

وكنتيجة للمشروع، تمكن مركز العاصمة للفحص الطبي من الحد من معدل زمن الانتظار من 13.9 دقيقة إلى 4.7 دقائق، وذلك خلال الفترة ما بين الـ 7 وحتى الـ 9 صباحاً. وأما الفترة الممتدة ما بين الساعة الـ 9 صباحاً والـ 12 ظهراً، فشهدت انخفاضاً ملحوظاً في معدل زمن الانتظار ليصل إلى 12 دقيقة منخفضاً عما كان عليه في السابق حيث كان 26.7 دقيقة. وكذلك الحال في كليفلاند كلينك أبوظبي الذي عمِد إلى إدراج الإجراءات اللازمة التي تساهم في تسهيل سير العمليات داخل مرافق المستشفى، وذلك عقب المشاريع التي قام بها الطلبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات