استقبل أوائل الثاني عشر للـعام الدراسي 2018 ــ 2019

محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة توفّر بيــــئة نموذجية لمنظومة تعليمية عالمية المعايير

■ محمد بن زايد متوسطاً الطلبة الأوائل بحضور أحمد بن طحنون وحسين الحمادي وجميلة المهيري | تصوير: راشد المنصوري

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن الاهتمام بالتعليم ينطلق من كونه المدخل الرئيسي للتنمية الشاملة والمستدامة والطريق نحو اقتصاد المعرفة.

ولهذا تعمل دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على توفير البيئة النموذجية لمنظومة تعليمية تأخذ بأرقى المعايير العالمية بما يخدم الأهداف التنموية الطموحة لدولتنا خلال السنوات المقبلة. جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس الأوائل من الطلاب والطالبات في الصف الثاني عشر للعام الدراسي لعام 2018 ــ 2019 وأولياء أمورهم وعدداً من القيادات التعليمية والتــربوية.

وهـــنأ سموه خلال اللقاء الذي جرى في قصر البطين الطلبة وأولياء أمورهم والقائمين على تعليمهم بهذا التفوق الذي يأتي ثمرة اجتهادهم ومثابرتهم، إضافة إلى تعاون ومتابعة الأسرة مع المؤسسات التعليمية، متمنياً لهم مواصلة التفوق في مسيرتهم الدراسية وحياتهم العلمية والمستقبلية.

وأضاف صاحــب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهــيان مخــــاطباً الطــلبة: «إن الدول لا تتــطور إلا بـــهذه النوعية المتعــلمة والمبدعة، وإن تقدمها وتطـــورها على مدى التاريخ بدأ وتحقق بفكرة من أمثالكم المتميزين». وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «إن رهاننا عليكم اليوم لأننا نريد أن نمضي بهذا البلد إلى مصاف الدول المتقدمة، دائماً ضعوا نصب أعيــنكم منافسة أفضل دول العالم بغض النظر عن حجم هذه البلدان».

معيار

وأكد سموه: «أن السباق الحقيقي في العالم هو التفوق العلمي، وأن التفوق العلمي هو معيار مدى تقدم الدول وعلى أساسه تــصنف، وأنتـــم وأمثالكم المتميزون الرهان لتحقيق هذا الهدف الذي تتطلع إليه وتنشده بلادنا».

وتابع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «إن الدول تتقدم بأبنائها المبدعين فقد خلد التاريخ أسماء عديدة نتمنى أن يكون كل منكم هو ذلك الاسم الذي سيسجله التاريخ ليشرف أهله وبلده». ووجه سموه في ختام اللقاء تحية خاصة إلى أمهات المتفوقين اللاتي سعين وكان لهن الفضل الأكبر في تربية وتأهيل هذا الجيل لتحقيق طموحه وأهدافه.

حضر اللقاء، اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام.

ولي عهد أبوظبي:

* رهاننا عليكم اليوم لأننا نريد أن نمضي بهذا البلد إلى مصاف الدول المتقدمة

* ضعوا نصب أعينكم منافسة أفضل دول العالم بغض النظر عن حجم هذه البلدان

* التفوق العلمي هو معيار مدى تقدم الدول وعلى أساسه تُصنّف

* نتمنى أن يكون كل منكم الاسم الذي سيسجله التاريخ ليشرّف أهله وبلده

طباعة Email
تعليقات

تعليقات