نهيان بن مبارك خلال مشاركته في المبادرة بالعين:

«العربية لغة التسامح» أسلوب مبتكر للتعليم بالممارسة

Ⅶ نهيان بن مبارك وسعيد غباش يتوسطان الطلبة | من المصدر

قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، إن مبادرة «العربية لغة التسامح» تركز على تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها من الأطفال وطلاب المدارس بأسلوب مبتكر يتبنى فكرة الممارسة، عن طريق دمج طلاب عرب مع طلاب أجانب في أنشطة فنية وثقافية وترفيهية تمكن غير الناطقين بالعربية من التعرف على اللغة العربية عبر هذه الأنشطة، بحيث يقوم المدربون المتخصصون بمساعدتهم على النطق الصحيح لبعض الكلمات والتعرف على معانيها من خلال الصور والرسم والألعاب مع زملائهم من الناطقين بالعربية، وفق منهج متكامل أعده فريق متخصص من جامعة الإمارات وفق معاير أكاديمية رفيعة.

بيئة

وأكد معاليه أن المبادرة تهدف إلى نشر اللغة العربية بين الناطقين بغيرها، وتوفير بيئة مناسبة للتعايش بين اللغة العربية والأطفال وطلاب المدارس الخاصة من خلال أسلوب شيق يحبب الطلبة في اللغة ويقربها إلى ذائقتهم، إضافة إلى تنمية مهارات الفنون والتلوين والمحادثة والتمثيل والألعاب لدى الأطفال، ودمج الطلاب المواطنين مع الطلاب الأجانب في أنشطة صيفية متنوعة تمكنهم من ممارسة اللغة العربية معاً باعتبارها لغة التسامح والتواصل.

أنشطة

جاء ذلك خلال مشاركة معاليه لطلاب المدارس الخاصة بالعين من الناطقين بالعربية وغير الناطقين في مبادرة «العربية لغة التسامح» التي أطلقتها وزارة التسامح بالتعاون مع جامعة الإمارات وعدد من المدارس الخاصة بمدينة العين.

غرس

وأوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك أن وزارة التسامح تركز أنشطتها في الفترة الصيفية على طلاب المدارس، وذلك لغرس قيم التسامح والتعايش وقبول الآخر.

وأشاد معاليه بالتعاون القائم بين وزارة التسامح وجامعة الإمارات والمدارس الخاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات