منظومة التصنيف تساعد على اجتذاب المستثمرين وفرص التحسين بالمؤسسات التعليمية

الجامعات الدولية بدبي.. خيارات متنوعة تلبي كافة الاحتياجات

استندت منظومة تصنيف فروع الجامعات الدولية في دبي، والتي استهدفت في مرحلتها الأولى 17 فرعاً، إلى أفضل الممارسات في نظام تصنيف مؤسسات التعليم العالي، بالتعاون مع شركة استشارات التعليم العالي العالمية Quacquarelli Symond لتعزز مكانة دبي المتميزة كوجهة إقليمية ودولية جاذبة للتعليم والتعلم في قطاع التعليم العالي.

وبحسب نتائج المرحلة الأولى، فقد حلت 3 فروع لجامعات دولية في فئة خمس نجوم، و8 فروع في فئة 4 نجوم، و 3 في ثلاث نجوم، و 2 في تصنيف نجمتين، و فرع واحد في فئة نجمة واحدة.

وتستهدف المنظومة تقديم خيارات متنوعة للتعليم العالي في دبي تلبي كافة الاحتياجات، وضمن طيف متنوع من فروع الجامعات الدولية، حيث ستتيح المنظومة أمام الطلبة الحاليين والمحتملين في فروع الجامعات الدولية بدبي، فرص الحصول على خيارات متميزة تضمن لهم تعليماً جامعياً بمعايير دولية، بالإضافة إلى مساعدة المؤسسات التعليمية القائمة على تحديد نقاط القوة وفرص التحسين، كما ستدعم البيئة الجاذبة للقطاع، من خلال مواصلة اجتذاب المستثمرين لتشغيل جامعات ذات جودة عالية.

وارتفعت أعداد الطلبة الدراسين من 12 ألف طالباً وطالبة في العام 2008 إلى حوالي 33 ألفاً و849 طالباً وطالبة بفروع الجامعات الدولية العاملة في الإمارة،

نمو

وقال الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي في تصريح خاص لـ«البيان» «تضاعفت أعداد الطلبة الملتحقين بفروع الجامعات الدولية خلال السنوات العشر الماضية، من 12 ألف طالب في 2008 إلى أكثر من 30 ألف طالب اليوم، ما يعكس نمواً متواصلاً لقطاع التعليم العالي الذي يجتذب الطلبة الدوليين إلى دبي من أجل الدراسة والحياة»وأضاف «من هذا المنطلق، فإنه يسعدنا اليوم مواصلة رحلتنا في تعزيز الشفافية في هذا القطاع الحيوي، الذي يعد اليوم وجهة جاذبة للخيارات المتنوعة التي تلبي كافة الاحتياجات، بما في ذلك الطلبة الحاليون أو المحتملون، حيث ستوفر المنظومة أمام الطلبة الحاليين والمحتملين فرص الحصول على خيارات تضمن لهم تعليماً جامعياً متميزاً، وستتيح أمام المؤسسات التعليمية القائمة فرصة تحديد نقاط القوة وفرص التحسين، كما ستدعم البيئة الجاذبة لقطاع التعليم العالي في دبي، من خلال مواصلة اجتذاب المستثمرين لتشغيل جامعات ذات جودة عالية».

منهجية

ولفت مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية إلى أن منظومة تصنيف فروع الجامعات الدولية في دبي، تستند إلى منهجية تم تطويرها بالتعاون مع شركائنا المحليين والدوليين، فضلاً عن مواءمتها مع المشهد القائم في إمارة دبي، ما يشكل بدوره نقلة نوعية لقطاع التعليم العالي بدبي، وامتداداً لرحلتنا في تطوير أطر تنظيم وضمان الجودة في قطاع مؤسسات التعليم العالي .

وتتيح المنظومة للمؤسسات القائمة في دبي فرصة إبراز المجالات التي تتميز بها مقارنة بغيرها من المؤسسات دولياً، حيث تعتمد حزمة من المعايير الرئيسية من بينها جودة التدريس، والتوظيف، والبحوث والتطوير، والممارسات والتجارب العالمية، بالإضافة إلى معايير أخرى فرعية في مقدمتها جودة البرامج التعليمية، فيما يركز معيار البيئة التعليمية على جودة البيئة التعليمية، فضلاً عن معايير أخرى اختيارية من بينها الثقافة والفنون، وجودة الحياة، والإبداع، والمسؤولية المجتمعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات