نهيان بن مبارك: «العربية لغة التسامح» تقدم أسلوباً مبتكراً للتعليم

Ⅶ نهيان بن مبارك خلال حديثه مع الأطفال | من المصدر

قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، إن مبادرة «العربية لغة التسامح» تقدم أسلوباً مبتكراً لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، جاء ذلك خلال تفقد معاليه مبادرة «اللغة العربية لغة التسامح» التي أطلقتها وزارة التسامح بالتعاون مع مدرسة الجالية الأمريكية وعدد من المدارس الخاصة بأبوظبي، لتكون واحداً من أهم الأنشطة الصيفية بالمدارس، بحضور عفراء الصابري المدير العام وعدد من قيادات وزير التسامح وممثلين للمدارس المشاركة في الأنشطة، وتركز المبادرة على تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الأطفال وطلاب المدارس بأسلوب مبتكر يتبنى فكرة الممارسة عن طريق دمج طلاب عرب مع طلاب أجانب في أنشطة فنية وثقافية وترفيهية وألعاب، تمكن غير الناطقين بالعربية من التعرف على اللغة العربية عبر هذه الأنشطة، بحيث يقوم المدربون المتخصصون بمساعدتهم على النطق الصحيح لبعض الكلمات والتعرف على معانيها من خلال الصور والرسم والألعاب مع زملائهم من الناطقين بالعربية، وفق منهج متكامل أعدته مدرسة الجالية الأمريكية بأبوظبي.

بيئة

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك عقب حواره مع الطلبة المشاركين في الأنشطة، إن مبادرة «العربية لغة التسامح» تركز على نشر اللغة العربية بين غير الناطقين بها، وتوفير بيئة مناسبة للتعايش بين اللغة العربية والأطفال وطلاب المدارس الخاصة من غير الناطقين بها، إضافة إلى تنمية مهارات الفنون والتلوين والمحادثة والتمثيل والألعاب لدى الأطفال.

وأكد معاليه أن استهداف طلاب المرحلة الأولى بالمدارس الخاصة يرتكز على قدرة الطلاب في هذه المرحلة السنية على استيعاب المفردات البسيطة للغة العربية والتحدث بها مع أقرانهم من العرب، مؤكداً أن المبادرة انطلقت أمس في مدرسة الجالية الأمريكية بأبوظبي وضمت عدداً من طلاب الصفين الثاني والثالث من مدرسة الجالية الأمريكية، وعدداً من أقرانهم من أكاديميات الدار (أكاديمية اللؤلؤة وأكاديمية المعمورة) ويستمر البرنامج على مدى أسبوعين بصحبة مدربين مؤهلين بشكل جيد لتدريس العربية العربية بأسلوب الممارسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات